من اخترع آلة تحضير القهوة المعروفة بإسم إبريق موكا؟!

نال شهرة عالمية واسعة وأثّر في ثقافة إستهلاك القهوة..
ماهو إبريق موكا ومن الذي إخترعه؟


لا يستوجب الأمر منك اليوم أن تسأل أحدا عن مدى حبه للقهوة أو عن كمية إستهلاكه لها، ولا أن تتعجب حين ترى المقاهي ومتاجر تحضير القهوة في كل مكان بكل مدينة من العالم، بل إن قرى وبلدات نائية وشبه خالية من السكان قد لا تعرف من منشآتها ومعالمها غير مقهى عتيقا يتوسطها.

إلى هذا الحد وربما أكثر أصبح للقهوة وإستهلاكها دور في حياتنا اليومية المعاصرة، لكن هذا المستوى من الإهتمام بالقهوة له عوامل ساهمت عبر السنين في تحقيقه وكان من بينها إختراع بسيط لإبريق تحضير القهوة ادأطلق عليه إسم "إبريق موكا"، فما قصته؟.

من إخترع ابريق موكا ومتى؟

كان إختراع هذا الإبريق الفريد في العام 1933 على يد المهندس وعامل الألمنيوم الإيطالي "ألفونسو بياليتي" Alfonso Bialetti حيث يستمد إسمه من مدينة "المخا" اليمنية التي كانت السوق الرئيسية لتصدير القهوة بين القرنين الخامس عشر والسابع عشر، وقد إشتهرت قهوة المخاء التي تأخذ إسمها من ذلك الميناء.

Bialetti Moka Pot

مثّل إبريق أو "وعاء موكا وسيلة سهلة وبأسعار معقولة لصنع القهوة في المنزل في ذلك الوقت الذي كانت فيه القهوة تُصنع وتُستهلك بشكل حصري تقريبًا في المقاهي، ليساهم بشكل واسع في إنتشار ثقافة إستهلاك القهوة في كل مكان وليكون من بين أكثر الإختراعات شيوعا ومبيعا.

ماهي مكونات إبريق موكا؟

يتكون هذا الإبريق من ثلاثة مكونات رئيسية مصنوعة من الألومنيوم المصبوب وهي قاعدة مثمنة، ومصفاة على شكل قمع، وإبريق زاوي بغطاء مفصلي في الأعلى.


وقد قالت "كريستينا ليبوراتي" مديرة التصدير في شركة بياليتي إندستريز، إن التصميم مستوحى من فن الآرت ديكو والتنانير النسائية في ثلاثينيات القرن الماضي، و"على مر السنين، لم يشهد سوى تغييرات طفيفة في الشكل".

يتم ملئ القاعدة المثمنة (وهي وعاء ثماني الأضلاع) بالماء ثم يوضع فوقها القمع المصفي بعد ملئه بالقهوة المطحونة ولا يتبقى بعد ذلك سوى تركيب الإبريق فوق القطعتين والذي له غطاء مفصلي ويتوسطه انبوب تخرج منه القهوة السائلة في نهاية الأمر.

كيف يعمل إبريق موكا؟

بعد تركيب الأجزاء كما سبق أن ذكرنا يوضع الإبريق على النار بحيث يغلي الماء الموجود ويتبخر ليمر (البخار) عبر القمع المصفي الذي يحتوي على القهوة المطحونة الناعمة ويتحول بفعل الضغط عبر الأنبوب إلى الإبريق العلوي حيث يتركز البخار المضغوط (والمشبع بطعم وجزيئات البن) ويتحول إلى قهوة سائلة عبر خروجه من الأنبوب الموجود وسط الإبريق مطلقا صوت طقطقة تدل بدورها على أن القهوة أصبحت جاهزة.

بهذا تكون لكل جزء من أجزاء إبريق موكا دور فعال في عملية تحضير قهوة الإسبريسو وهو يعمل بذلك وفق نفس المبدأء الذي تعمل به آلات تحضير القهوة الكبيرة والموجودة في المتاحر والمقاهي وهو مبدأ غلي الماء بواسطة الضغط لدفع البخار عبر حبوب القهوة المطحونة الناعمة ومن ثم الحصول على قهوة ذات مذاق قوي ومركز.




وسم: ثقافة

إقرأ أيضا:


مستقبل المعرفة©

أحدث أقدم