ماهو مشروع عملة ترون؟

عملة ترون أو ترونيكس TRX تعد بمستقبل زاهر وتوقعات بوصول سعرها إلى 0.13 دولار بحلول العام 2025


تحمل الرمز "تي ار اكس" TRX وتعتمد على شبكة سلسلة الكتل أو "البلوكتشين".. إنها عملة "ترون" Tron الرقمية التي غالبا ما تُقارن المنصة الإلكترونية خاصتها بمنصات التواصل الاجتماعي ذلك أنها توفر للمستخدمين ميزة نشر المحتوى الترفيهي من قبيل الصور ومقاطع الفيديو فضلا عن التداول.

نظام عملة ترون TRX

تقوم عملة "تروننيكس" TRX على بروتوكول لا مركزي يمكّن جميع المستخدمين بنشر وتخزين البيانات بشكل حر ومستقل بعيدا عن القوانين والبروتوكولات المقيدة للإستقلالية ما يجعل منصتها مثالية للمبدعين وصانعي المحتوى، فضلا عن أن نظام ترون لا يمكن لأي فرد إيقافه أو حجبه بمجرد إنشاء التطبيق عليه ما يجعله رائعا من حيث وصوله إلى المشاهدين والمستخدمين.

من الجدير بالذكر مثلا أن أول تطبيق تم إنشاؤه على "شبكة ترون" هو تطبيق "بييو" Piewo الذي قفز خلال فترة وجيزة إلى مستوى جعله يكسب قاعدة عريضة من المستخدمين تصل إلى 10 ملايين مستخدم.

من هو مؤسس عملة ترون TRX؟

تأسست  على يد "جاستن سون" Justin Sun الذي إشتهر عالميا بعد تأسيسه لعملة "الريبل" Ripple التي نالت بدورها شهرة واسعة في الصين ما جعله يصنف ضمن أشهر 30 شاب دون سن الثلاثين في مجال التكنولوجيا والعملات الرقمية بالخصوص.

متى تأسست عملة ترون TRX؟

تأسست هذه العملة الرقمية الصاعدة في أواخر العام 2007 ليتم تصنيفها بعد عام واحد (أي في 2008) ضمن أفضل 20 عملة رقمية في العالم وقد إعتمد مؤسسها سياسة نشر جميع ملفات المستخدمين وتمكينهم من إمتلاكها بشكل كامل، ما جعل كل فرد قادر على وضع شروطه وتحديد صلاحيات الوصول إلى الملفات خاصته رغم أن المنشورات عامة على الشبكة فضلا عن إمكانية تحديد الأطراف المتاح لها مشاهدة تلك الملفات الخاصة أو وضع رسوم على مشاهدتها.

ومنذ تأسيسها تسعى المنصة إلى المحافظة على تميزها من حيث إمكانية تبدال الملفات والبيانات بين المستخدمين دون وسيط، وهي رغم ذلك مشابهة لحد كبير منصات التواصل الاجتماعي من حيث الإتاحة للمستخدمين نشر الصور والبوستات الخاصة ومقاطع الفيديو التي يمكن لأي كان حفظها أو مشاركتها أو إعادة نشرها لكنها تتميز عليها بكونها لا تمكن بقية المستخدمين من إجراء أية تغييرات على منشور صاحبه أو المعلومات التي يتضمنها.

كيف تعمل شبكة ترون Tron؟

يممكنا إعتبار ندام العملة الرقمية "ترون" Tron نظاما جيدا ومتماسكا حيث تساعد المطورين والمبرمجين في نشر محتوياتهم ومشاركتها بسهولة دون أية قيود أو قوانين صارمة، كما كما أنها تمكنهم من كسب مقابل مادي دون الحاجة إلى وسيط عبر نشرهم للعبة أو التطبيق بعد تعديله وتطويره  ثم تقديمه للمستخدمين بمقابل.

ليس هذا فقط، حيث تدعم شبكة الترون عملات رقمية أخرى غير عملتها الأساسية "الترونيكس" Tronix كما تتميز بعدم تمييزها للأرباح التي تجنيها على حساب الأرباح التي يجنيها المستخدمون مثل ماهو الحال مع أغلب الشركات الأخرى وهو ما يجذب إليها المطورين وصناع المحتوى أكثر فأكثر.

أما تقنيا فتعتمد عملة ترونيكس تقنية PoREP وهي إختصار لعبارة (Proof of Repetition) التي تقوم على تعدين مائة بليون ترونيكس فيما يمثل رقما هائلا بالمقارنة مع العملات الإلكترونية الأخرى، حيث تقوم التقنية الخاصة هذه بتأكيد كمية المساحة التي يقوم الفرد بإستغلالها على الشبكة اللامركزية ومن ثم مكافأة المستثمر حسب المساحة المستخدمة بوحدات (أو عملات) ترونيكس TRX وهو ما يوفر جهدا وطاقة في فك خوارزميات العملات المشفرة الأخرى لتعدين عملات جديدة.

بشكل عام، يعتبر مشروع عملة ترون Tron الرقمية مشروعا واعدا وجذابا للمطورين وصناع المحتوى كما أنه يتميز (الشبكة) بكونه مجانيا ولامركزيا فضلا عن إتاحة الفرصة للناشرين والمطورين في الحصول على عملات رقمية لقاء منشوراتهم ما يحفزهم ماديا، كما أننا نعتقد (رأينا الخاص) بأن لها مستقبلا زاهرا وهي التي تصنف ضمن أفضل 20 عملة رقمية على الساحة بحجم تداول يومي يفوق 3 مليون دولار أمريكي.



وسم: عملات رقمية
إقرأ أيضا:


أحدث أقدم