AdsA2

مستفيدة من تغيير شركة فيسبوك لإسمها .. أسهم شركة Meta Materials الكندية ترتفع بنسبة 25% !

شركة Meta Materials الكندية تستفيد من تغيير شركة فيسبوك لإسمها لترتفع أسهمها بنسبة 25% 














قد يحدث أحيانا أن تكون خطوات يقوم بها غيرك سببا في نجاحك و صعودك بشكل لم تكن تنظره أو حتى تتخيله ، هكذا ساهمت خطوة عملاق التواصل الإجتماعي الأمريكية فيسبوك Facebook التي أقدمت عليها بتغيير إسمها إلى "ميتا" Meta في تحقيق قفزة لأسهم شركة كندية تحمل نفس الإسم 


حيث أعلن المؤسس و الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك Facebook "مارك زوكربيرغ" الخميس الماضي عن تغيير إسم شركته إلى "ميتا" Meta في خطوة تقدم عليها الشركة الأمريكية بعد توسع أنشطتها و عملها في مجال الواقع الإفتراضي ما يدل على أنها لم تعد مجرد موقع للتواصل الإجتماعي و هو إسم جديد سيدخل التنفيذ رسميا بداية من مطلع شهر ديسمبر 


و كانت أسهم شركة "ميتا ماتريالز" Meta Materials الكندية قد إرتفعت خلال تداولات يوم الخميس بمجرد الإعلان عن الخبر و ذلك كما يتضح ناتج عن التشابه في الأسماء بينها و بين الإسم الجديد لفيسبوك ، حيث إرتفعت قيمة الأسهم للشركة الكندية بنسبة 25% بعد إغلاق تداولات يوم الخميس ما رفع قيمتها لأكثر من 1.5 مليار دولار رغم الفرق بين الشركتين و رغم أن هذه الأخيرة يقع موقعها الرئيسي في "دارتموث" بمقاطعة "نوفا سكوتيا" في أقصى الشرق الكندي أي أنها تبعد حوالي 3800 ميل عن شركة فيسبوك في وادي السيليكون بالولايات المتحدة 



















يذكر أن مثل هذه الأخطاء التي يرتكبها المستثمرون بسبب التشابه في أسماء الشركات كثيرا ما تحدث حيث يقبل المستثمرون على شراء الأسهم بمجرد ظهور خبر أو نبأ أو حتى تغريدة تدعم شركة أو منتجا ما و أحيانا دون التثبت من أن تلك الشركة هي المعنية بالأمر و غالبا ما تكون مشابهة للإسم مع الشركة المقصودة ، فمثلا إرتفع سهم شركة Signal Advance الأمريكية المغمورة بشكل صاروخي (تضاعفت قيمته بنسبة 1100%) في يناير الماضي (2021) بمجرد أن غرد إيلون ماسك Elon Musk داعما لتطبيق سيغنال Signal الذي "يحترم" خصوصية المستخدمين قائلا في تغريدة له : "إستخدموا سيغنال" (Use Signal) !



في حين إزدادت مبيعات شركة إتصالات لاسلكية صينية صغيرة تدعى Zoom Technologies بنسبة تقارب 80% خلال طرح تطبيق Zoom Video Communications المخصص لمكالمات الفيديو ببورصة ناسداك في شهر أبريل 2019 ، تماما كما إرتفع سعر سهم Clubhouse Media بحوالي الضعف في فبراير 2021 بعد إقبال المستثمرين و حماسهم بتطبيق المحادثات الصوتية Clubhouse عندما غرد "إيلون ماسك" على تويتر بقوله : "سأكون على كلوب هاوس الليلة في الساعة 10 مساء بتوقيت لوس أنجلس" 














وسم : ريادة الأعمال 


إقرأ أيضا : 










مستقبل المعرفة©

إرسال تعليق

0 تعليقات