AdsA2

موقع إلكتروني ألماني يعرض أثاثا مستعملا بالمجان !

موقع alles und umsonst الإلكتروني الألماني يعرض أثاثا مستعملا مجانا في جميع أنحاء ألمانيا للحفاظ على البيئة 






موقع إلكتروني ألماني يعرض أثاثا مستعملا بالمجان !






تعتبر الإحتياجات المنزلية من أثاث و مفروشات و غيرها ضرورية في كل منزل بحيث يسعى الكثير من الناس لإقتنائها و تزيين منازلهم بها، و رغم أنها تختلف من تلك باهضة الثمن أو المتوسطة من حيث الجودة و السعر أو تلك الرخيصة أو المستعملة إلا أنها تمثل سوقا ضخمة في جميع دول العالم، لكن في ألمانيا عمد موقع إلكتروني محلي إلى عرض أثاث مستعمل مجانا بحيث يمكن للذي يريدون إقتناءه طلب الحصول عليه دون دفع يورو واحد !


موقع (alles und umsonst) و الذي يعد من بين أشهر المواقع الإلكترونية في ألمانيا و المختص في حلول المحافظة على البيئة عبر إعادة التدوير يحظى بقاعدة عريضة من العملاء من مختلف أنحاء ألمانيا حيث يتوافد عليه (المستودع التابع له) الكثيرون طوال اليوم لإيجاد ما قد يحتاجونه لمنازلهم من الأثاث المنزلي و المفروشات المجانية ، و هو ما يمثل فرصة للاجئين و فاقدي التأمين و المحتاجين من الحصول على أثاث بلا مقابل مادي 


و للحصول على تلك المقتنيات يتعين على المستخدمين الدخول للموقع الإلكتروني و كتابة نوع الأثاث الذي يحتاجونه لتظهر لهم قائمة مدعمة بالصور لتلك المقتنيات و التي يمكنهم بعد ذلك الحصول عليها مجانا في أي مكان من ألمانيا عوض اللجوء إلى شرائها بأثمان باهضة خاصة و أن الأثاث المنزلي في ألمانيا يتسم بغلاء أسعاره ما يدفع الكثيرين أحيانا إلى إستبدال قطع قديمة من أثاثهم بأخرى جديدة أو مستعملة أو قد يتخلون عن فكرة الشراء 


و من هنا ظهرت فكرة إتاحة الأثاث المنزلي المستعمل مجانا لمن يستحقونه (و هو أثاث تخلى عنه أصحابه في الغالب) لعدة جهات خيرية و مواقع إلكترونية ذات صلة في ألمانيا و على رأسها طبعا موقع alles-und-umsonst.de و ذلك بهدف الحفاظ على البيئة أولا حيث أن الإعتماد بشكل كبير على شراء الأثاث الجديد سيؤدي بالضرورة إلى إتلاف كميات هائلة من الأثاث المستعمل الذي قد لا يباع و بالتالي يلقيه أصحابه في شكل نفايات في حين أن إتاحته مجانا (و ربما صيانه أولا) سيقلل من الإهدار و يرشد الإستهلاك 


من جانب آخر تمثل هذه الخطوة إحدى الجوانب الخيرية في ألمانيا التي إستقبلت ما بعد 2011 أعدادا هائلة من اللاجئين فضلا عن المحتاجين و فاقدي المأوى من المواطنين و المقيمين (كما هو الحال في كل دولة) حيث يمكن لهذه المقتنيات و المفروشات و الأثاث المنزلي المستعمل أن يستخدم لسد حاجتهم و تخفيف عبئ المصاريف عليهم .













وسم : انترنت 

إقرأ أيضا : 












مستقبل المعرفة©

إرسال تعليق

0 تعليقات