AdsA2

براءة إختراع لشركة آبل Apple عن شاشة قابلة للطي تعالج خدوشها بنفسها !

 من خلال تقنية التسخين و مادة خاصة تغطي الشاشة.. آبل Apple تبتكر شاشات قابلة للطي يمكنها إصلا نفسها و معالجة الخدوش !


براءة إختراع لشركة آبل Apple عن شاشة قابلة للطي تعالج خدوشها ذاتيا
براءة إختراع لشركة آبل Apple عن شاشة قابلة للطي تعالج خدوشها ذاتيا



تقدمت عملاق التكنولوجيا الأمريكية آبل Apple بمطلب براءة إختراع إلى مكتب براءات الإختراع و العلامات التجارية بالولايات المتحدة كشفت عن تقنية جديدة يمكن من خلالها للشاشات القابلة للطي و التي أخذت في الإنتشار و التطوير مؤخرا أن تعالج الخدوش التي تصيبها بنفسها !

نعم، الخبر الذي تداولته منذ ظهوره مواقع و شبكات إخبارية تقنية و غير تقنية أصاب الجميع بالدهشة رغم أن التكنولوجيا في زماننا تطورت و تعمقت إلى درجة أصبح الناس جعلت الناس لا يستغربون أن يتحول الخيال إلى حقيقة، و مع إطلاق العديد من الشركات العالمية المصنعة للهواتف الذكية في العالم لموديلات هواتف بشاشات قابلة للطي خاصة مع بداية العام الماضي أصبح من المثير للإنتباه الإهتمام بكفاءة الشاشات القابلة للطي و تحسين قدراتها و تطوير أدائها و هو ما حدا بشركة آبل Apple على الأرجح لتطوير هذه التقنية الجديدة في هذا المجال الواعد الذي خاضت غماره كبريات الشركات التقنية في العالم مثل سامسونغ Samsung و هواوي Huawei و موتورولا Motorola 


و تقوم هذه التقنية الجديدة المبتكرة على إستخدام طبقة تغطي الشاشة القابلة للطي مصنوعة من مادة خاصة لم تقم شركة آبل بتحديدها (رغم الحديث عن كونها مادة المطاط الصناعي حيث أنها تعود إلى شكلها الأصلي عند تسخينها) و التي يمكنها أن تعالج عبر تقنية التسخين الخدوش التي يسببها الإستعمال أو الغبار الذي قد يدخل ضمن طبقات الهاتف القابل للطي كما عانت منه نسخ Galaxy Fold و Motorola RAZR التي أطلقت العام الماضي و التي تستعمل عادة في تغليف الشاشة القابلة للطي بطبقة مرنة من البلاستيك عوض الزجاج المقوى ما يجعلها أكثر عرضة للخدش و التلف و ذلك دون أي تدخل من قبل المستخدم 




إقرأ أيضا في نفس الموضوع 

آبل توقف مشروع شاحنها اللاسلكي AirPower قبل إطلاقه، ما السبب ؟




و حسب ما جاء به طلب براءة الإختراع من آبل Apple فإنه يمكن للمستخدم تنشيط العلاج التلقائي للشاشة القابلة للطي تلقائيا أو وفق جدول زمني محدد كما يمكن للشاشة القابلة للطي و المطورة من قبل آبل إستخدام الحرارة أو الضوء أو التيار الكهربائي كمحفز خارجي لإصلاح الطبقة الواقية للشاشة و التي تجعل بدورها شاشة الهاتف الذكي أكثر متانة و قوة 


و رغم أن فكرة هاتف ذكي بشاشة قابلة لإصلاح خدوشها ذاتيا برزت منذ العام 2013 مع شركة إل جي LG في هاتفها LG G Flex و الذي كان يتمتع بطبقة خلفية قابلة لعلاج الخدوش ذاتيا إلا انها لم تكون حينها ذات فاعلية تذكر، لكن هذه التقنية الجديد من آبل تدل على أنها تعمل منذ فترة على تطوير تقنيات الشاشات القابلة للطي و هو ما يرجح أيضا نية آبل لإطلاق هاتف آيفون قابل للطي رغم أن ذلك لا يمكن تحديده زمنيا دون إعلان رسمي من الشركة إضافة إلى أن براءات الإختراع المقدمة من قبل الشركات التقنية لا تنتهي دائما بتطبيقها إذ قد تكون لهدف إستخدام التقنية في المستقبل أو لضمان الملكية الفكرية لتقنية ليست بالضرورة عملية أو قابلة للتطبيق .




وسم : تكنولوجيا 


إقرأ أيضا : 

آبل توقف مشروع شاحنها اللاسلكي AirPower قبل إطلاقه، ما السبب ؟

آبل تستحوذ على شركة PullString للذكاء الإصطناعي الصوتي

مجالات التنافس المستقبلية للهواتف و الأجهزة الذكية

حاسوب ThinkPad X 1 المحمول و القابل للطي، أول نموذج من نوعه تعرضه شركة لينوفو

طريقة فرمتة ساعة آبل واتش الذكية Apple Watch و إعادتها إلى إعدادات المصنع

شركة Biofabrik الألمانية تخترع جهاز لتحويل أطنان من البلاستيك إلى وقود

إتفاقية تجمع أوبو مع شركة الإتصالات السويدية إريكسون لتراخيص براءات الإختراع

أهم المعطيات في تقرير المنظمة العالمية للملكية الفكرية عن الذكاء الإصطناعي






مستقبل المعرفة©

إرسال تعليق

0 تعليقات