AdsA2

شركة تيسلا Tesla ستطرح سيارة كهربائية بسعر 25000 دولار نتيجة إبتكاراتها التي قلصت التكلفة في مجال البطاريات

شركة تيسلا Tesla الأمريكية تقترب من هدفها المتمثل في طرح سيارة كهربائية في السوق العالمية بسعر معقول لا يتجاوز 25.000 دولار ... و السر في البطاريات !



شركة تيسلا Tesla ستطرح سيارة كهربائية بسعر 25000 دولار نتيجة إبتكاراتها التي قلصت التكلفة في مجال البطاريات
سيارة تيسلا Tesla الكهربائية 



أعلنت شركة تيسلا Tesla الأمريكية الرائدة في مجال صناعة و تطوير السيارات الكهربائية و التي يملكها رائد الأعمال الطموح إيلون ماسك Elon Musk أنها تقترب من تحقيق هدفها المتمثل في طرح سيارة كهربائية تستهدف السوق العالمية و بسعر مقبول لا يتجاوز 25.000 دولار

و كان الرئيس التنفيذي للشركة و أكبر مساهميها إيلون ماسك قد صرح خلال إجتماع لكبار المساهمين أن شركة تيسلا Tesla ستطرح سيارة كهربائية بسعر منخفض نسبيا خلال السنوات الثلاث القادمة حيث لن يتجاوز سعرها 25 ألف دولار أمريكي و هو ما يجمع عليه جل المساهمين في الشركة و يتفقون حوله

و حيث أن سيارات تيسلا Tesla الكهربائية تتسم بسعرها المرتفع ما يجعلها غير قادرة على إجتياح السوق العالمية الموسعة (Mass Market) إذ أن أقل سعر من أسعار السيارات الكهربائية التي تنتجها تيسلا حاليا لا يقل عن 38 ألف دولار ما يجعلها غير متاحة للعموم كونها باهضة الثمن فإن التوجه نحو إنتاج سيارة تيسلا كهربائية بسعر تجاري يعتبر خطوة مهمة للشركة الأمريكية الناجحة






إقرأ أيضا في نفس الموضوع  سيارة تيسلا Model Y الكهربائية الجديدة تصدر رسميا






يعود السبب في الضغط على تكاليف إنتاج سيارات تيسلا الكهربائية بشكل يسمح لها بتسويقها بسعر تنافسي و تجاري لا يتعدى 25 ألف دولار هو النجاح في إبتكار تقنيات جديدة في مجال البطاريات الخاصة بالسيارة حيث أن بطارية سيارة تيسلا Tesla Model 3 تكلف الشركة ما يعادل ثلث تكلفة إنتاج السيارة بأكملها ما يجعل سعرها مرتفعا بالشكل الموجود حاليا

و على هذا الأساس فإن نجاح شركة تيسلا في إنتاج سيارة كهربائية بسعر معقول كما صرح رئيسها التنفيذي فإن مبيعاتها ستشهد على الأرجح إرتفاعا ملحوظا نظرا لسمعتها المعتبرة عالميا تماما كما ساهم طرح موديلات تيسلا Model 3 و Model Y في مضاعفة مبيعات الشركة بشكل جعلها أكبر شركة سيارات في العالم من حيث رأس المال السوقي هذا العام


و بشكل عام فإن دخول شركة تيسلا و إجتياحها للسوق العالمية يتطلب منها إنتاج و طرح سيارات بثمن يتوافق مع المقدرة الشرائية العالمية و هو ما تتجه إليه الشركة بنسق إستراتيجي، و من المعلوم أيضا أن قطاع السيارات الكهربائية الذي لا يزال غير متوسع بما يجعله منافسا حقيقيا للسيارات التقليدية مرتهن بتطوير التقنيات الأساسية للسيارات الكهربائية و على رأسها البطاريات و أنظمة الشحن و بالتالي فإن الشركة التي سيكون لها السبق في تطوير تلك التقنيات و الضغط على تكلفة إنتاجها ستكون المسيطرة على السوق.. و الظاهر اليوم أن تلك الشركة ستكون شركة تيسلا Tesla .






إقرأ أيضا : 






إرسال تعليق

0 تعليقات