AdsA2

إريك شميت ينهي مسيرته مع غوغل و يستقيل من منصبه في الشركة الأم ألفابيت

بعد مسيرة مهنية إمتدت إلى 19 عاما مثّل خلالها أحد ركائز تحويل غوغل إلى عملاق التكنولوجيا العالمي، إريك شميت يستقيل ! 



إريك شميدت Eric Schmidt يستقيل من منصبه و يغادر شركة ألفابيت الشركة الأم لغوغل Google بعد 19 عاما من الخدمة ساهم خلالها في جعل محرك البحث غوغل الاكبر عالميا
إريك شميدت Eric Schmidt يستقيل من منصبه و يغادر غوغل Google بعد 19 عاما من خدمتها


تداولت أوساط إخبارية و مواقع إلكترونية عالمية من بينها CNET خبر إستقالة "إريك شميت" Eric Schmidt من منصبه كمستشار تقني لشركة "ألفابيت" Alphabet الشركة الأم لغوغل Google منهيا بذلك مسيرة إستغرقت 19 عاما خدم خلالها الشركة التي ستصبح عملاق التكنولوجيا في العالم 

و كان "شميت" قد إلتحق بشركة غوغل Google في العام 2001 ليترأس إدارتها التنفيذية لمدة تبلغ 10 سنين قبل أن يتقلد منصب المدير التنفيذي لمجلس الإدارة و تخف بذلك الأعباء و المهام التنفيذية الموكولة إليه، نجح خلال هذه الفترة في قيادة غوغل نحو العالمية و تثبيت هيكلها المؤسساتي الناجح حتى إدراج و طرح أسهمها في إكتتاب عام بلغت قيمته 1.66 مليار دولار أمريكي ببورصة ناسداك و ذلك في العام 2004 أي بعد 3 سنوات فقط من رئاسته لمجل إدارتها 




لم تنتهي مسيرته مع غوغل عند هذا النجاح، ففي العام 2015 تقلد "إريك شميت" منصب الرئيس التنفيذي لشركة ألفابيت Alphabet و هي الشركة الأم التي تم تأسيسها لتكون الشركة القابضة التي تضم شركة غوغل و غيرها من الشركات التابعة، و ذلك قبل أن يتحول في 2017 إلى خطة مستشار تقني لألفابيت و يقدم حتى إستقالته خبرته و مكتسبات تجربته لتطوير و تنمية الشركة 

و رغم أن دوافع "شميت" للإستقالة و ترك منصبه غير معلومة إلى الآن إلا ان ما يتم تداوله من تزايد أعماله ضمن رئاسة المجموعات الإستشارية حول التكنولوجيا العسكرية قد يكون سببا وجيها يدفعه إلى التفرغ للعمل الحكومي و تقديم إستشارته لمجلس الإبتكار العسكري الذي يرأسه و الذي يقدم إستشارات و توجيهات للبنتاغون 


يُذكر أن "إريك شميت" Eric Schmidt و الذي يقال أنه ترك منصبه في ألفابيت منذ شهر فبراير المنقضي، كان قبل إنضمامه إلى غوغل الرئيس التنفيذي لشركة "نوفل" Novell المختصة في تصنيع البرمجيات و التي نجحت خلال عهدته في التوسع في مجالات أخرى لتشمل معالجة تقنيات الهواتف الذكية و المحمولة و ألعاب الفيديو عبر الإنترنت ليسجل من خلال ذلك مسيرة مكللة بالنجاح ضمن مختلف محطات عمله .








إقرأ أيضا : 



Post a Comment

0 Comments