AdsA2

تأثير أزمة كورونا على الشركات الصغيرة في الولايات المتحدة حسب دراسة أمريكية

التبعات الوخيمة لوباء كورونا على الإقصاد و الشركات الناشئة أمر معلوم، لكن ما تأثيره على الشركات الأمريكية ؟ 



تقرير NBER حول تأثيرات كورونا على الشركات الأمريكية
تقرير NBER حول تأثيرات كورونا على الشركات الأمريكية


خلُصت دراسة أمريكية حديثة أجراها "المكتب الوطني لأبحاث الإقتصاد " NBER و هو مكتب أبحاث حكومي، إلى أن الأزمة الحالية التي سبّبها إنتشار فايروس كورونا Coronavirus أثرت سلبا على الشركات الأمريكية و خاصة الناشئة منها ما دفع الكثير منها إلى إغلاق أبوابها نهائيا
في هذا المقال على موقع مستقبل المعرفة سنرصد لكم أهم الملاحظات و البيانات التي جاء بها التقرير


تأثير أزمة كورونا على الشركات الأمريكية 

الشركات الناشئة و الصغيرة 

قرّرت الدراسة الأمريكية أن حوالي 41% من الشركات الصغيرة أغلقت أبوابها بصفة مؤقتة جرّاء الوباء في حين أن 2% من هذه الشركات أغلقت أبوابها و أوقفت نشاطها بشكل دائم بسبب وباء كورونا كما أن عدد الموظفين إنخفض بحوالي 60% منذ يناير 2020






أكثر الشركات المتضررة

من ناحية أخرى، و من حيث النوع فإن أكثر الشركات المتضررة و التي أغلقت أبوابها هي شركات الخدمات الشخصية حيث تبلغ نسبتها (86%) ثم شركات الترفيه بنسبة (72%) و شركات السياحة و الفندقة بنسبة (62%) أما الشركات الأقل تضررا فهي الشركات المالية بنسبة (19%)





العوامل المسبّبة لإغلاق الشركات

أما من حيث نوع التهديدات التي دفعت الشركات إلى إيقاف أنشطتها و إغلاق أبوابها فيعتبر إنخفاض الطلب بالدرجة الأولى أكبر عامل مهدد و من ثم الخوف على صحة الموظفين في حين لم يكن إختلال سلاسل الإمداد من العوامل المهمة





صمود الشركات في وجه الأزمة

أما من حيث المقاومة و الصمود في وجه الأزمة الحالية الناتجة عن وباء كورونا فإن حوالي ربع هذه الشركات لديها ما يكفي من السيولة للصمود لشهر واحد بدون الإستدانة من أي طرف، في حين أن 50% منها تستطيع الصمود من شهر إلى شهرين





توقعات إنتهاء أزمة كورونا


و لأن الأزمة الحاليّة التي خلّفها فايروس كورونا أصابت العالم كله بالشلل فإن ما نسبته (20%) فقط من هذه الشركات تتوقع إنتهاء الأزمة قبل نهاية مايو 2020 في حين ترى الغالبية العظمى من الشركات (90%) تتوقع إنتهاء الأزمة قبل نهاية سبتمبر 2020





الشركات التي تتوقع بقاءها

خلُصت الدراسة أيضا إلى أن ما بين 30% إلى 50% من الشركات الصغيرة و الناشئة تتوقع و بشكل كبير أن تصمد و تواصل نشاطها حتى نهاية ديسمبر 2020 أي حتى إنتهاء هذا العام






إضافة إلى ما سبق فقد جاء في الدراسة أيضا أن الشركات الصغيرة و الناشئة تتوقع أن تفصل ما نسبته 6% من موظفيها قبل نهاية السنة (2020) في حال إستفادتها من الحوافز الحكومية في حين أنها قد تفصل حوالي 40% من الموظفين إذا لم تحصل على الدعم الحكومي، لكن من الجدير بالذكر أن 30% من هذه الشركات ذكرت بإنها لن تقدم للحصول على هذا الدعم الحكومي لأسباب مختلفة

تأتي أسباب عدم تمتّع 30% من هذه الشركات للدعم الحكومي على النحو التالي :

شركات لا تحتاج للدعم (33%)

• شركات تفضل نوعا آخر من الدعم (32%)

• شركات لا تتوقع إنها مؤهلة للحصول على الدعم الحكومي (30%)





بشكل عام، فإن الدراسات و الأبحاث حول التبعات التي ستطال الشركات الصغيرة و الناشئة أو حتى الشركات الكبيرة كنتيجة لأزمة وباء كورونا يعتبر أمرا مهما للحكومات و للشركات على حد السواء حيث يساهم ذلك في توقع و مواجهة التأثيرات السلبية على الإقتصاد .


لتحميل و الإطلاع على الدراسة 👈 NBER Reporter 







إقرأ أيضا : 



Post a Comment

0 Comments