AdsA2

مُحتـالون بإسم كورونا، تعرف إلى الإحتيال الإلكتروني في زمن الوباء !

أكثر من 35,500 موقع إلكتروني متعلق بفايروس كورونا تم إنشاؤه للتحيل على الناس، إليكم ما يفعله المحتالون 



محتالون بإسم كورونا على شبكة الإنترنت
محتالون بإسم كورونا على شبكة الإنترنت



نشر موقع Atlas VPN أبحاثه حول ما قام به المحتالون على شبكة الإنترنت حول العالم في خضم هذه الحرب العالمية ضد وباء كورونا الذي سببه فايروس كوفيد-19 (Covid-19) حيث إستغل المتمعّشون على التحيّل حاجة الناس و لهفتهم و سوقوا لهم الأوهام و باعوهم الخيال 


فوِفقا لأبحاث Atlas VPN التراكمية فقد أنشأ المُحتالون أكثر من 35.500 موقع إلكتروني فريد من نوعه يتعلق بفايروس COVID-19 في الشهر الماضي فقط، حيث حاولوا من خلالها خداع المستخدمين و جني المال غير الشرعي عن طريق بيع الأقنعة أو المطهرات اليدوية أو حتى مجموعات إختبار الفيروسات

و في إطار أعماله بشركة Atlas VPN لاحظ أحد الباحثين الأمنيين في شهر فبراير حوالي 50 موقعًا مشبوهًا متعلقًا بفيروسات كورونا ينشط بشكل يومي
إلا أنه و في شهر مارس فقط إرتفع عدد المواقع الإلكترونية إلى أكثر من 1000 موقع نشط في اليوم، و هي زيادة بنسبة 1900% في عمليات الإحتيال على مواقع الويب المتعلقة بالفيروس التاجي المستجد (Covid-19)

بالإضافة إلى ذلك، فقد جمع الباحثون في الموقع جميع البيانات التي تم الإبلاغ عنها علنًا بشأن المشكلة من Shopify و Amazon و New York Times و Forbes و CNBC و The Washington Post و Coindesk و Interpol و كانت البيانات صادمة

فقد قامت شركة Amazon وحدها بإزالة ما يزيد عن 530.000 قائمة منتجات مرتبطة بفايروس كورونا بسبب إرتفاع الأسعار، كما قالت أمازون إنها منعت أو أزالت أكثر من مليون قائمة مُضلّلة حيث إدّعى البائعون من خلالها مثلا أن أقنعتهم الطبيّة يمكن أن تمنع تمامًا فايروس (COVID-19) أو أن حُبوبهم المعروضة ستقتل الفايروس في جسدك بشكل كامل !

في حين أفادت شركة Shopify أحد عمالقة التجارة الإلكترونية في العالم، أنها أغلقت عددًا كبيرًا من مواقع الويب التي كانت تحاول بيع منتجات مزيفة أو ذات علامات مدلّسة حيث صرّح المتحدث بإسم الشركة أنها أغلقت بالفعل أكثر من 4.500 موقع إلكتروني مرتبط بالفايروس

خسائر بملايين الدولارات !

في الآونة الأخيرة، أعلنت الإنتربول Interpol أنها تلقت تقارير عن مواقع إلكترونية إحتيالية نجحت في جني الأموال جرّاء ذعر المواطنين و هلعهم من الوباء في الولايات المتحدة، حيث تلقوا تقارير عن خسائر تصل إلى 100.000 دولار في حالة واحدة، كما قامت الوكالة بحظر 18 حسابًا مصرفيًا و جمّدت أكثر من 730.000 دولار مُترتّبة عن معاملات إحتيالية في شهر مارس المنقضي

بدأ الإنتربول مؤخرا في إتخاذ إجراءات ردعيّة لمواجهة أنشطة التحيّل المتصاعدة، حيث نفّذوا عملية Pangea XIII و التي إعتقلوا خلالها 121 مجرمًا في جميع أنحاء العالم و صادروا منتجات تزيد قيمتها عن 14 مليون دولار

علاوة على ذلك، قام المُحتالون بجمع ما لا يقل عن 2 مليون دولار من العملة المشفرة (العملات الإلكترونية) من المستخدمين في الشهر الماضي (مارس)
لكن و على عكس البنوك، حيث يُمكنك طلب إسترداد التكاليف، فإن الضحيّة و بعد إرسال الدفعة بعملة بيتكوين أو غيرها من العملات المشفرة يكون عمليّا قد خسر الأموال

من جهة أخرى، فقد أبلغت السلطات في المملكة المتحدة عن خسائر نقدية كبيرة لمواطنيها، حيث حددت الشرطة قرابة 106 حالة من حالات الغش أو التحيّل المرتبطة بفايروس كورونا Coronavirus و التي بلغت خسائر الضحايا فيها لأكثر من 1.2 مليون دولار

إنتشار فايروس Covid-19 غيّر عادات التسوّق

أظهر إستطلاع نشرته مجلة فوربس Forbes عن كيفية تأثير وباء كورونا على عادات التسوّق ، و الذي خلُص إلى أن الرجال و النساء يتصرفون بشكل مختلف فيما يخص التسوّق في ظل هذا الوباء

فقد إتضح مثلا أن 47% من الرجال و 41% من النساء اتفقوا على أن فايروس كورونا Coronavirus له تأثير على قرارات الشراء بشكل عام، في حين إدّعى من تم إستطلاع رأيهم من الرجال أيضًا أن الوباء جعلهم يشترون البقالة بشكل إضافي بما يصل نسبته إلى 22% مقابل 17% فقط من النساء اللواتي لاحظن زيادة في الإنفاق على مشتريات البقالة

كما يُظهر الإستطلاع أيضا أن واحدا من كل خمسة رجال يتسوّقون عبر الإنترنت أكثر من المعتاد، في حين أفادت 18% فقط من النساء أن التسوّق عبر الإنترنت كان أكثر تواترا
ليتّفق ما يقرب من ثلث الرجال و النساء على حد سواء على أن التسوّق في المتاجر العادية أصبح أقل من ذي قبل

تشير هذه النتائج تقريبا إلى أن الرجال أكثر قلقا بشأن الوباء الحالي، و قد يكون هذا بسبب ما يتم تداوله من أخبار تفيد بأن مُعدل وفيات الذّكور أعلى بكثير من معدّل وفيات الإناث
ففي إيطاليا وحدها كانت أكثر من 70 % من حالات الوفيات من الرجال، لكن و حتى الآن ليس لدى العلماء و الأطباء تفسير علميّ واضح عن سبب تأثير الفايروس التاجي على الرجال بشكل أكثر حدة من النساء .



المصدر : Atlas VPN 

وسم : انترنت ، صحّة 

إقرأ أيضا : 


مستقبل المعرفة©

Post a Comment

0 Comments