AdsA2

هل صحيح أن فايروس كورونا قاتل ؟

ما مدى خطورة فايروس كورونا Coronavirus و هل أن طريقة إنتشاره و فتكه بمصابيه حقيقية ؟ 


هل صحيح أن فايروس كورونا قاتل ؟ و ما مدى خطورته ؟

هل صحيح أن فايروس كورونا قاتل ؟



أصبح مؤخرا، و بعد أن توسعت رقعة إنتشار الفايروس الذي إعتبرته الصين و من ثم تتأهب منظمة الصحة العالمية لإعتباره وباءً عالميا، أكثر ما يشغل الناس و ما يثير تساؤلاتهم عن مدى خطورة فايروس كورونا Coronavirus الذي بدأ رحلة توسعه من الصين التي تحاربه اليوم كأكبر دولة يهددها ثم تفشى تدريجيا لتعلن إيطاليا من أيام عن رصد إصابات متزايدة بين مواطنيها و تتبعها دول أخرى منها دول خليجية و عربية 

لكن المعلومات التي تنتشر عند الغالبية الساحقة عن هذا الفايروس يختلط فيها الصحيح بالمغلوط خاصة و أن مصادرها من مدونات و مواقع إلكترونية و إخبارية قد لا تتحرى الصواب غالبا فيما تنشره، لذلك فإننا سنحاول في هذا المقال على موقعكم مستقبل المعرفة أن نحدد مدى خطورة هذا الفايروس و طريقة إنتشاره 

هل أن فايروس كورونا Coronavirus قاتل ؟ 


لا شك أنه فايروس يصيب الجهاز التنفسي للمريض و ينتج عنه إلتهاب رئوي قد يكون حادا و يفضي إلى الوفاة، لأنه و بحكم طبيعته التي تجعله ضمن الفايروسات التي تصيب الجهاز التنفسي و هو مشابه إلى حد بعيد فايروس "سارس" الذي سبق و أن انتشر في بعض دول العالم 

لكن الإحصاءات تشير إلى أن فايروس كورونا Coronavirus قد تسبب في وفاة ما نسبته 2% إلى 3% من الأفراد المصابين في حين تسبب في تطوره إلى مرض تنفسي حاد في 20% من حالات الإصابة في حين قتل "سارس" 10% من الحالات المؤكدة 

لكن و رغم ذلك ينتقل فايروس كورونا Coronavirus بسهولة أكبر بين البشر مقارنة بمرض "سارس" المشابه مع أنه أقل خطرا و أقل ضراوة حيث تشير نمذجة الكمبيوتر إلى أن كل حالة جديدة قد أصابت 2.5 شخص آخر في المتوسط ​​في المراحل المبكرة من الوباء

من هم أكثر الأشخاص الذي يمثل فايروس كورونا Coronavirus خطرا عليهم ؟ 


يعتبر كبار السن الذين تراجعت و انخفضت دفاعاتهم المناعية مع تقدمهم في السن و الذين ربما يعانون من ظروف صحية كامنة أكثر عرضة للخطر مقارنة مع الشباب و صغار السن 

لكن الرعاية الصحية و الإحاطة بالمرضى تقلص بنسب كبيرة الأخطار الناجمة عن الإصابة بفايروس كورونا حيث تساعد أجهزة الانفس الإصطناعية مثلا المصابين الذين نتجت إصابتهم بفايروس كورونا عن إلتهاب رئوي حاد من التنفس 

كيف ينتشر فايروس كورونا Coronavirus و ما هي فترة مكوثه ؟ 


رغم أن العدوى و إنتقال الفايروس من شخص لا يعاني من أعراض الإصابة بفايروس كورونا أمر نادر جدا، إلا أن العدوى الممكنة و المؤكدة تكون بالإقتراب كثيرا من شخص يحمل أعراض كورونا 

تنتشر إلتهابات الجهاز التنفسي في الغالب عن طريق الهواء بواسطة جزيئات فيروسية في قطرات من السعال أو العطاس على الرغم من أن العاملين الصحيين و أفراد الأسرة عرضة للإصابة من خلال الإتصال الجسدي الوثيق مع المرضى دون حماية جيدة من العدوى

من جهة أخرى، يمكن لفترة مكوث الفايروس في جسد الشخص الذي تعرض للعدوى (أو ما يعرف بفترة الحضانة) أن تمتد من يومين إلى 14 يوما
حسب منظمة الصحة العالمية WHO فإن مدة 5 أيام هي الفترة الأكثر شيوعا لحضانة فايروس كورونا

هل يتم حاليا تطوير عقاقير و لقاحات مضادة لفايروس كورونا ؟


لا توجد حاليا أدوية موجودة مصممة لعلاج فايروس كورونا Coronavirus لكن بعض الأدوية المضادة للفايروسات قد تخفف الأعراض حيث يقدم الأطباء الصينيون مثلا للمصابين أدوية تقدم عادة للمصابين بفايروس نقص المناعة المكتسبة HIV

لكن في المقابل فإنه توجد برامج في العشرات من المعامل و المختبرات الأكاديمية و الصناعية في جميع أنحاء العالم تطمح إلى تطوير لقاح للوقاية من الإصابة بفايروس كورونا Coronavirus

عموما، فإن منظمة الصحة العالمية WHO لم تعلن بشكل رسمي حتى اليوم فايروس كورونا كوباء عالمي، و قد يفسر بعض مسؤوليها ذلك بأن إطلاق وصف "وباء" لا مبرر له و قد يكون مثيرا للذعر و الخوف بين الناس بشكل مبالغ فيه، حيث يعتبر آخر "وباء" تم التعرف عليه هو أنفلونزا H1N1 في العام 2009 .







وسم : صحّة 

إقرأ أيضا : 




مستقبل المعرفة©

Post a Comment

0 Comments