AdsA2

كيف أدخل عالم التجارة الإلكترونية ؟

هل تريد الدخول إلى عالم التجارة الإلكترونية ؟ 

إليك أهم النصائح في ذلك 


كيف أدخل عالم التجارة الإلكترونية ؟ تعرف على أفضل طريقة لإتقان مجال التجارة الإلكترونية

كيف أدخل عالم التجارة الإلكترونية ؟


يجد الكثيرون أنفسهم مهتمين و مبهورين بعالم التجارة الإلكترونية المبهر و المثير رغم أنهم في كثير من الأحيان لا يجدون الطريقة الصحيحة أو لا يعرفون الخطوة الأولى نحو هدفهم المنشود، و بذلك يصبح الخوض في هذا المجال صعبا بالنسبة لهم أو قد يعتقدون أنهم غير مؤهلين لذلك !
في هذا المقال على موقعكم مستقبل المعرفة سوف نقدم لكم الطريقة الصحيحة و الموفقة التي تدلكم على كيفية الدخول إلى عالم التجارة الإلكترونية و أولى الخطوات نحو تأسيس تجارة خاصة بكم على الإنترنت 

كيف أدخل عالم التجارة الإلكترونية ؟ 


أولا عليك أن تفهم حقيقة أن التجارة الإلكترونية ليست مجرد متجر أو تطبيق إلكتروني تؤسسه ثم تبيع منتجاتك أو خدماتك من خلاله على النت كما يتصوره الكثيرون !
فالتجارة الإلكترونية مبنية على جملة من المهارات و الأساسيات التي يجب عليك تعلمها لتبني تجارة إلكترونية حقيقية و ناجحة و هي كالتالي :

• دراسة السوق 

حيث تشمل هذه الدراسة طبيعة الحرفاء المفترضين و فئاتهم الإجتماعية و ميولاتهم كما تشمل أيضا المنطقة الجغرافية التي يعيشون عليها و هو ما يساعدك في تحديد إحتياجاتهم بدقة أكبر

دراسة السوق أيضا تعني تحليل بيانات التجارة الإلكترونية في تلك السوق المحددة لمعرفة هل توجد أفكار مشابهة لفكرتك في تلك السوق و هل تواجه منافسين لك في المجال الذي تختص به أم لا و ذلك يساعدك في بناء استراتيجية تجارية خاصة حسب الظروف التي تواجهها

• طور مهاراتك الخاصة 

التجارة الإلكترونية لا تعدو كونها مجال عمل مثل بقية المجالات، و حيث أن لكل مجال عمل مهارات و تقنيات و خصائص على العامل فيه حذقها و إتقانها فإن من يريد خوض غمار عالم التجارة الإلكترونية الناجحة عليه أن يتعلم مهارات محددة و يطور من نفسه بما يجعل متقنا لما يقوم به

عليك ضمن ذلك أن تتعلم أساسيات إدارة التجارة و التي يمكن أن نرصدها في هذه النقاط الأساسية التالية :

* حسن إختيار المنتج أو الخدمة، و هو أهم عامل من عوامل نجاح تجارتك الإلكترونية

* معرفة التسعير المناسب و الذي يتماشى مع المستوى المادي للعميل (و هو ما يجب أن تكون قد حددته من خلال دراسة السوق)

* إدارة المخزون، فبعكس الخدمات المقدمة عبر المتاجر و التطبيقات الإلكترونية فإن المنتجات العينية تتطلب تنظيما لوجستيا خاصا يفيد في تقديم خدمة بيع منظمة و رفيعة تجذب العملاء

* إدارة عمليات البيع، و هذا في صورة كان المنتج عينيا سيكون أسهل و أكثر سلاسة في حال أحسنت إدارة المخزون
تذكر أن إدارة عمليات البيع تشمل إستقبال الطلبات و العمل على تجهيزها ثم المرور إلى مرحلة الشحن و التوصيل و هو ما عليك أن تنجزه في الوقت المناسب و بالكيفية المناسبة




إقرأ أيضا في نفس الموضوع ما هي عوامل النجاح في التجارة الإلكترونية ؟




* التسويق الإلكتروني لمنتجك أو خدمتك، حيث لا يكفي إمتلاكك لمتجر إلكتروني أو تطبيق يعرض منتجات أو خدمات و تنتظر بذلك الإقبال الكثيف للعملاء عليها، بل عليك العمل على الوصول إلى أكبر عدد ممكن من العملاء المفترضين و هو ما يمكنك القيام به عبر التسويق بالفيديو أو التسويق بالمحتوى أو عبر وسائل التواصل الإجتماعي و غير ذلك

* تحسين تجربة المستهلك/المستخدم و هو يقوم على خدمة العملاء كتقديمك خدمات ما بعد البيع أو تسهيلات تغيير المنتج أو توفير خدمات أخرى مكملة للخدمات أو المنتجات التي تبيعها

• اختر المنصة الإلكترونية المناسبة

و المنصة الإلكترونية هي ما ستستخدمه في عرض و تسويق و بيع منتجاتك أو خدماتك عبر الإنترنت و هو بعبارة أوضح التطبيق أو المتجر الإلكتروني

هنا عليك إلتزام البساطة و الفاعلية في إختيار البرمجية التي ستعمل عليها، كذلك لا تغتر بفكرة أن المتاجر الإلكترونية الناجحة هي تلك التي ينفق أصحابها الكثير من الأموال على تطوير منصات إلكترونية و تشغيل شركات لتطويرها و تأسيسها

فكم من أفكار ناجحة و إبداعية وصل أصحابها إلى القمة رغم بساطة بداياتهم و تواضع إمكانياتهم و كم من أفكار لم تحظى بالنجاح رغم أن أصحابها أنفقوا أموالا طائلة عليها، أحسن إختيار فكرتك و اجعلها رائدة و إبداعية و أتقن إدارة مشروعك و التسويق له لتصل إلى نتائج رائعة .






إقرأ أيضا : 



مستقبل المعرفة©

Post a Comment

0 Comments