AdsA2

ما هي البيانات التي تعرفها عنك المواقع الإلكترونية التي تزورها ؟

تعرف إلى أهم المعلومات و البيانات التي يمكن للمواقع الإلكترونية التي تزورها الوصول إليها و معرفتها ! 



 ماذا يعرف عنك متصفح الويب و المواقع الإلكترونية التي تزورها ؟ هذه أهم البيانات و المعلومات المكشوفة عنك

 ماذا يعرف عنك متصفح الويب و المواقع الإلكترونية التي تزورها ؟ 


إن عالم الإنترنت عالم شاسع و بحر عميق تتخطى وقائعه و مجالاته تلك النقطة الصغيرة و البسيطة التي تربط المستخدمين حول العالم بصفحات الويب، لذلك فإنه من الغباء بمكان أن يتعامل المستخدم مع الإنترنت كتعامله مع العالم المادي في حياته اليومية، فأنت مكشوف و تحت السيطرة على النت أكثر مما عليه خارجه !
في هذا المقال على موقعكم مستقبل المعرفة سنقدم لكم أهم ما يمكن للمواقع الإلكترونية الإطلاع عليه و الوصول إليه و معرفته عنك (بعلمك أو دون علمك) حال زيارتك و نفاذك إلى صفحات الويب التي توفرها على الشبكة العنكبوتية، متابعة طيبة 

أهم المعلومات و البيانات التي تعرفها عنك المواقع 


منذ اللحظة التي تقوم فيها بتسجيل الدخول إلى شبكة الإنترنت، فإنك تقوم بتسليم كمية هائلة من البيانات و المعلومات عن نفسك !
لذلك عليك أن تعرف ما هي المعلومات التي يعرفها عنك متصفح الويب (Web Browse) خاصتك عند إستخدامك له في تصفح صفحات الويب، و هي كالتالي :

• عنوان "أي بي" IP الخاص بك

حيث يمثل عنوان "آي بي" IP الحالي الذي تتصل من خلاله بشبكة الإنترنت و تدخل لذلك الموقع الإلكتروني أو لغيره
يساعد هذا الأمر في تسهيل حركة المرور (Trafic) و الزيارة من قبل المستخدمين و كذلك لفرض عقوبات على المخالفين عبر حظر عنوان "آي بي" IP في حالة قيام المستخدم بمخالفة القوانين

• موقعك الجغرافي

يمكن لمتصفح الويب معرفة مكان تواجدك أيضا عبر تحديد المدينة أو البلد الذي تتصل منه بشبكة الإنترنت و ذلك من خلال عنوان IP خاصتك، يمكّن معرفة الموقع الجغرافي من تسهيل الخدمات مثل اللغة و الإشهارات المستهدفة و غير ذلك

• نوع الجهاز و نظام التشغيل الذي تستخدمه 

و هو ما يفيد في تحديد التطبيق الإلكتروني الذي يتلاءم مع جهازك حال طلب تحميله

• إسم المتصفح الذي تستخدمه 

و هو أمر يساعد مبرمجي المواقع في برمجة صفحات الويب بما يتلاءم مع المتصفح المستخدم لأن المحتوى الخاص بصفحة الويب لا يظهر بنفس الشكل على جميع المتصفحات

• سجل تصفحك و الملفات و الصفحات التي زرتها

و هذا ما يخدم مطور الموقع أو الجهة المالكة له في معرفة الصفحات البطيئة و كلمات البحث و غير ذلك
لكنه يخدم بلا شك الجهات المسوقة للإشهارات لمعرفة ما تبحث عنه و ما تهتم به

• تاريخ و توقيت و مدة زيارتك للموقع

و هذا أمر مهم لأصحاب المواقع لمعرفة الوقت الأكثر زيارة للموقع ما يسهل إدارة الموقع و أوقات النشر و التفاعل و غير ذلك

• حجم البيانات التي تلقيتها 

من المعلوم أن الإستضافة التي يدفع مقابلها صاحب الموقع معاليم شهرية تسمح بكمية معينة من نقل البيانات (Bandwidth) إلى المستخدمين لذلك يستعين أصحاب المواقع بهذه المعلومات لمعرفة حاجتهم من مساحة نقل البيانات

• الشبكات الإجتماعية التي سجلت الدخول بها

هذا الأمر يستثمر في مجال علم البيانات و تحليلها و خاصة في مجال الإشهارات الموجهة

• إعدادات جهازك و لغته و وضعيته 

كل هذا يهم العاملين في مجال جمع البيانات و تحليلها، و رغم أن هذه المعلومات تساعدهم في إحصاءاتهم و أبحاثهم إلا أنها تعتبر أدق تفاصيل المستخدم الخصوصية

كيف يمكنك أن تحمي بياناتك من أذونات و صلاحيات المواقع الإلكترونية ؟


طبعا أغلب إن لم نقل كل المستخدمين لا يريدون أن تكشف خصوصياتهم و بياناتهم للمواقع الإلكترونية عند زيارتهم لها خاصة في حال كانت إنتهاكات الخصوصية قد وقعت دون إذن منهم، لذلك يقوم كثير من المستخدمين بإتباع طرق مختلفة للتصفح مع أكبر قدر ممكن من حماية الخصوصية

من تلك الطرق نجد مثلا إستخدام خدمة VPN (الشبكات الإفتراضية الخاصة) و التي توفر للمستخدم ربطا بالإنترنت عن طريق خادم آخر آمن

أيضا يمثل إستخدام متصفح فايرفوكس مع ضبط إعداداته لحماية المعطيات و الخصوصية

كما يمكنك أيضا إيقاف تشغيل خدمة GPS لجهازك و تزويده مضاد للفيروسات إضافة إلى تحصين الملفات و كلمات العبور خاصتك


عموما، و رغم أن المعلومات و البيانات التي يمكن للمواقع الإلكترونية الوصول إليها و معرفتها عن المستخدم حال تصفحه لها تستخدم في ظاهرها "لتحسين تجربة المستخدم" إلا أنها أصبحت عالما عميقا مبنيا على التجارة بالبيانات و إستخدامها في التسويق و الإشهار الموجه و غير ذلك من الأمور التي قد تصل درجة التجسس على المستخدمين .





وسم  :  انترنت 

إقرأ أيضا : 




مستقبل المعرفة©

إرسال تعليق

0 تعليقات