AdsA2

كيف أميز الكريستال من الزجاج ؟

الكريستال أو الزجاج الرصاصي !

تعرف على كيفية تمييز الكريستال الحقيقي من الزجاج العادي ؟ 



كيف نميز الكريستال من الزجاج العادي ؟

كيف نميز الكريستال من الزجاج العادي ؟


يعتبر الكريستال أحد المواد القيّمة و المحبوبة نظرا لنقاوته و شدة صفائه و هو ما جعل منه "زجاجا نبيلا" يستخدم للزينة كإستخدامه في القلائد و الأساور و الإكسسوارات و غيرها أو في صنع الأواني كالكؤوس و الأباريق و أواني المائدة 

لكن، و إلى جانب المميزات الكيميائية و الفيزيائية التي يمكننا من خلالها أن نميز الكريستال الحقيقي من البلور (الزجاج) العادي من الجيد أن نتعرف معا على الطرق المثلى للتمييز بين الكريستال و الزجاج حتى لا نخلط بينهما و بالزجاج العادي خاصة في حال إقتناء بعض المنتجات الكريستالية للإستخدام أو للزينة 

ما هي المميزات الكيميائية للكريستال ؟ 


الكريستال في الحقيقة لا يعدو كونه زجاج، و لكنه زجاج مطعم بمواد كيميائية أخرى بنسب محددة، ففي حين أن الزجاج أو البلور العادي مكون أساسا من "صودا الجير" حيث يتكون مما نسبته 75% من "السيليكا" أو "ثاني أوكسيد السيليكون" (SiO2) و "أوكسيد الصوديوم" (Na2O) و "أوكسيد الكالسيوم" (CaO) فإن الكريستال يحتوي على نسبة تتراوح بين 18% و 40% من "ثاني أوكسيد الرصاص" (PbO

و بإكتشاف هذه التركيبة التي أضافت نسبة من "ثاني أوكسيد الرصاص" إلى الزجاج العادي سنة 1674 على يد الإنجليزي "جورج رفينكروفت" أصبح الزجاج العادي (زجاج صودا الجير) أكثر صفاءً و أحسن مظهرا و أسهل إنصهارا ليتم تشكيله و إستعماله بعد ذلك في مجالات مختلفة 

ما هي أهم الطرق لمعرفة الكريستال و تمييزه عن الزجاج ؟ 


توجد طرق يدوية و طبيعية متاحة للجميع يمكن من خلالها معرفة ما إذا كان المنتج الذي بين يديك مصنوع من الكريستال أم أنه مجرد جسم زجاجي عادي، قمنا بإختصار و رصد تلك الطرق و فيما يلي أهمها : 

• لنفترض أننا بصدد تمييز كأس مصنوع من الزجاج و معرفة ما إذا كان من الكريستال (الزجاج الرصاصي) أم أنه من الزجاج العادي، أول و أهم ميزة للكريستال شدة صفاوته، فإذا كان الكأس الذي بين يديك يظهر أكثر صفاءً و لمعانا فهو من الكريستال و إلا (إن كان باهتا و غير صافٍ) فهو كأس زجاجي عادي

• في حال تعريضه إلى مصدر ضوئي (أشعة الشمس أو ضوء إنارة) يقوم الكريستال بتشتيت (التقزح) الضوء و فصله إلى ألوان الطيف المرئي (ألواز قوس قزح) أما الزجاج العادي فلا يمكنه ذلك

• بتسليط الأشعة فوق البنفسجية يمكن للضوء المنعكس أن يساعد في تمييز الكريستال من الزجاج العادي، فإن رأيت ضوئا أرجوانيا مائلا إلى الزرقة فإن ما بين يديك من الكريستال و إن كان ضوئا أخضرا فاتحا فهو
زجاج صودا الجير

• بالنقر نقرا خفيفا عبر أظافر الأصابع على حافة الكأس يصدر الكريستال رنة موسيقية (صدى صوت صافي) على خلاف الزجاج العادي الذي لا يصدر تلك النغمة، من المهم أيضا معرفة أنه كلما زادت نسبة الرصاص في الكريستال زادت مدة النغمة !
هذه الطريقة هي الأشهر و الاكثر إنتشارا و إستخداما

• يمكنك أيضا أن تبلل إصبعك و تسحبه برفق على حافة الكوب، ففي حال كان مصنوعا من الكريستال فإن ذلك سيصدر أزيزا خفيفا و ناعما، و هو ما لا يحدث إن كان من الزجاج العادي

• أيضا، يمكن للوزن أن يميز الكريستال من الزجاج العادي، حيث أنك إذا قارنت بين جسمين من نفس الحجم و الشكل أحدهما من الكريستال و الآخر من الزجاج العادي فإنه من الطبيعي أن تجد الجسم الكريستال أثقل من الجسم البلوري و ذلك لمحتوى الكريستال من الرصاص

• كما تتسم حواف الكريستال بأنها رقيقة و حادة في حين أن حواف الزجاج العادي تكون أكثر سمكا و ذلك ببساطة لأن حواف الزجاج مهددة بالتهشم و الكسر في حال تم ترقيقها بينما يمكن للكريستال الصلب أن يأخذ أشكالا حادة و رقيقة مع المحافظة على صلابته

• يمكن أيضا إعتبار النقوش المضافة، إذ الجسم البلوري الذي يحتوي على نقوش مدخلة عليه أي محفورة فيه (أثلام) فهو على الأرجح من الكريستال إذ أن الزجاج العادي حساس و لا يتمتع بصلابة الكريستال و بالتالي من الصعب أن يصمد حيال النقش المحفور


عموما، فإن الكريستال مرغوب لجماليته و نقاوته و هو من المنتجات العالمية ذات القيمة المضافة العالية في عالم الإكسسوارات و الزينة و الأواني و لا شك أنه بالحديث عن السعر سنجد سعر الكريستال الأصلي مرتفع جدا خاصة إذا ما كان من بين الماركات باهضة الثمن مثل ماركة "كريستال باكارات" (Baccarat) أو ماركة "لاليك" (Lalique) أو ماركة "واترفورد" (Waterford) أو غيرها .





وسوم : ثقافة 

إقرأ أيضا : 


مستقبل المعرفة©

Post a Comment

0 Comments