AdsA2

الصومال يطرح أول جولة لتراخيص النفط و الغاز ديسمبر المقبل

بهدف جذب الإستثمارات بعد عقود من الحرب الأهلية !

أول جولة لتراخيص البترول في الصومال تنطلق الشهر المقبل



الصومال يطلق أول جول لتراخيص النفط في ديسمبر المقبل

الصومال يطلق أول جول لتراخيص النفط في ديسمبر المقبل



أكد وزير البترول و الثروة المعدنية الصومالي "عبد الرشيد محمد أحمد" يوم أمس الثلاثاء في تصريح نقلته وكالة رويترز Reuters أن الصومال يخطط لإطلاق أول جولة لتراخيص النفط و الغاز في ديسمبر كانون الأول، و ذلك على هامش مؤتمر إفريقي للنفط و الغاز في كيب تاون Cape Town 

و قال "محمد أحمد" أنه سيتم الإعلان عن جولة المزايدات الأولى في ديسمبر، في حين أنه و من المرجح أن تنطلق عملية المزايدة في 2020 كما أكد أنه من المنتظر أن يوقع الرئيس قانونا لتشريعات نفطية جديد، و هو معروض حالياً على مجلس الشيوخ في البرلمان، قبل نهاية العام

اللافت أن البيانات الزلزالية التي طلبتها الحكومة كانت مشجعة حيث أن الكتل الخمسة عشر قد تحتوي على حوالي 30 مليار برميل من النفط و ذلك دائما حسب تصريحات الوزير كما أن هذه الكتل النفطية الجديدة بعيدة عن الحدود البحرية مع كينيا التي أصبحت حاليًا موضع نزاع في محكمة العدل الدولية

الجانب السياسي و الأمني ليس ببعيد عن قطاع النفط في الصومال، حيث أن البلاد عانت لسنوات من الحروب الأهلية و الهجمات الإرهابية التي لا تزال تتهددها رغم تقلصها و هو ما جعل المستثمرين و الشركات يغادرون البلاد خوفا على إستثماراتهم، لكن الوضع  الأمني في الفترات الأخيرة شهد تحسنا ملحوظا حيث ساهم الحصار البحري الدولي في القضاء على القرصنة البحرية في النقطة الساخنة السابقة لعمليات الإختطاف البحري بشكل شبه كامل ما ساهم في رفع حالة الإستقرار داخليا 


يذكر أن الحكومة الصومالية تتطلع إلى عودة الشركات النفطية العالمية إلى الصومال كشركة إكسون موبيل ExxonMobil و شركة شل Shell و اللتين دفعتا مبلغا قدره 1.7 مليون دولار مستحقة للصومال لإستئجار تلك الكتل البحرية بيد أن العمليات هناك ما زالت معلقة .




إقرأ أيضا :





مستقبل المعرفة©

إرسال تعليق

0 تعليقات