AdsA2

الجيل السادس للإتصالات G6 ، الصين تطلق رسميا مشروعها للبحث و التطوير

إلى جانب سبقها و تقدمها في تطوير شبكات الجيل الخامس G5 !

الصين تباشر مشروعها للجيل السادس للإتصالات G6 


الصين تبدأ تطوير شبكات الجيل السادس G6



أعلنت الصين، القوة الإقتصادية و التكنولوجية الصاعدة، رسميا بدأها لمشروع بحث و تطوير لشبكات الجيل السادس للإتصالات G6 و هي شبكة الإتصالات المنتظرة بعد شبكات الجيل الخامس G5 التي أثارت جدلا واسعا بين كبريات الدول و شركاتها التكنولوجية العملاقة رغم عدم إنتشارها بعد بشكل موسع في جميع الدول

و كانت وزارة العلم و التكنولوجيا الصينية قد أصدرت بيانا تحدثت فيه عن خطتها لتكليف مجموعتين موسعتين من الخبراء و المهندسين سيناط بها مهمة تطوير الجيل الجديد من شبكات الإتصال حيث ستضم المجموعة الأولى القطاعات الحكومية المسؤولية عن إستشراف الطريقة التي سيجري بها تطوير شبكة الجيل السادس في حين تتألف المجموعة الثانية من 37 جامعة و معهدا علميا ستهتم بالجانب التقني لعمل شبكات الجيل السادس للإتصالات G6 بحسب ما نقله موقع "سي ان بي سي" CNBC 





إقرأ أيضا في نفس الموضوع  شبكات الجيل الخامس 5G .. ثورة في الإتصالات !




من ناحية أخرى، نجد أن شبكات الجيل الخامس للإتصال G5 و التي أثارت جدلا و خلافا واسعين بين أقطاب التكنولوجيا العالمية و على وجه الخصوص بين الولايات المتحدة الأمريكية و الصين ليست منتشرة بشكل كبير حتى الآن، ففي الصين مثلا لم تطلق أكبر ثلاث شركات إتصال في البلاد و هي شركة "شاينا موبايل" و "شاينا يونيكوم" و "شاينا تيليكوم" خدمات الجيل الخامس G5 إلا منذ وقت سابق من الشهر الجاري حيث أتاحتها بأسعار تبدأ من 128 يوان (ما يعادل 18 دولارا) و حتى 599 يوان شهريا مع إعتبار أن هذه الخدمات لا تزال في بدايتها 

لكن من المنتظر أن يتم إطلاق و تشغيل أكثر من 130 ألف محطة إتصال للجيل الخامس G5 في الصين قبل موفى العام الجاري 2019 كما تشير توقعات إلى أن عدد مستخدمي شبكات الجيل الخامس من الإتصالات في الصين سيبلغ 110 ملايين مستخدم خلال عام 2020 ، حيث يعزى هذا التقدم الصيني لشبكات الجيل الخامس للإتصالات G5 على نظيراتها الأمريكية و البريطانية و الكورية الجنوبية و التي تم إطلاقها فعليا أول العام الجاري إلى إمتلاك الصين حاليا أكبر قاعدة لمستخدمي الإنترنت عبر الهواتف المحمولة ويُقدر عددهم بـ 850 مليون مستخدم 


يذكر أن شبكات الجيل الخامس للإتصال G5 تتيح سرعة أكبر في نقل البيانات حيث تصل إلى 1جيغابايت في الثانية (Gbpsللأجهزة النقالة و 10 Gbps للأجهزة الثابتة و هو ما سيساهم في تعزيز التطبيقات التكنولوجية الحديثة من قبيل السيارات ذاتية القيادة و إنترنت الأشياء و الطباعة ثلاثية الأبعاد و الحوسبة الكمومية و غيرها و من المتوقع أن تتوسع تلك المميزات و القدرات مع شبكات الجيل السادس للإتصالات G6 .





إقرأ أيضا :





مستقبل المعرفة©

Post a Comment

0 Comments