AdsA2

قوقل تسحب رخصة نظام Android من شركة هواوي و تحظر عنها خدماتها !

ضمن الحرب الإقتصادية بين عمالقة التكنولوجيا !

قوقل تعاقب هواوي و تمنعها من تحديثات أندرويد و من بقية خدماتها 



الصراع الإقتصادي بين الولايات المتحدة و الصين يمتد ليصل إلى المجال التكنولوجي حيث حظرت قوقل شركة هواوي من إستخدام خدماتها و منها تحديثات نظام أندرويد

الصراع الإقتصادي بين الولايات المتحدة و الصين 



أعلنت شركة قوقل Google الأمريكية العملاقة و المهيمنة على قطاع التكنولوجيا العالمي رسميا فرضها لعقوبات على شركة التكنولوجيات الصينية الصاعدة "هواوي" Huawei حسب ما نقلته وكالة رويترز (Reuters) للأنباء ضمن العقوبات الإقتصادية الأمريكية التي كانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أعلنت عنها ضد شركات التكنولوجيا الصينية 

و كانت بعض الأنباء قد تم تداولها من فترات سابقة عن عقوبات و حظر منتظر على شركات التكنولوجيا الصينية و على رأسهم عملاق التكنولوجيات الصيني هواوي Huawei ليأتي هذا الحظر من قبل شركة "ألفابت" (Alphabet) القابضة و المالكة لشركة قوقل Google كأول ذلك السيل من العقوبات عليها

من جهة أخرى، فقد وضعت الحكومة الأمريكية الشركة الصينية العملاقة و إحدى كبريات الشركات التكنولوجية العالمية هواوي Huawei على قائمتها التجارية السوداء ما يدفع الشركات الأمريكية إلى حظر التعامل معها

ما هي الخدمات حظرتها قوقل على شركة هواوي ؟


يتمثل الحظر المفروض على شركة هواوي Huawei من قبل قوقل في سحب هذه الأخيرة لرخصة نظام أندرويد Android من شركة هواوي Huawei ما يعني إجبارها على إستخدام نسخة النظام (أي نظام أندرويد Android) مفتوح المصدر و هذا ما يعني بدوره حرمانها من تحديثات نظام أندرويد Android التي تقدمها شركة قوقل Google إضافة إلى منع هواتف هواوي خارج الصين من الوصول إلى متجر تطبيقات قوقل (Google Play) و التمتع ببقية الخدمات الأخرى الاي تمنحها الشركة كخدمة يوتيوب YouTube و خرائط قوقل Google Maps و غيرها إضافة إلى الحرمان من التحديثات الأمنية للهواتف الذكية




إقرأ أيضا في نفس الموضوع أكبر 15 شركة أمريكية عالمية، كم أصبح عمرها بحلول سنة 2019




من الجدير بالذكر أنه و حسب بيان شركة قوقل Google فإن المستخدمين الذي يملكون هواتف هواوي Huawei أو هواتف لعلامتها التجارية الفرعية "هونور" (Honor) حاليا سيمكنهم مواصلة الإنتفاع بخدمات الشركة و الوصول إلى متجر قوقل بلاي (Google Play) و تلقي تحديثات الأمان و خدمات ما بعد البيع

هل توجد شركات أخرى قاطعت هواوي ؟ 


نعم، فقد لحقت كل من شركة "إنتل" Intel و شركة "كوالكوم" Qualcomm الأمريكيتين بركب المقاطعة الأمريكية للشركات الصينية و قامتا بمقاطعة هواوي Huawei حيث تعتبر هاتان الشركتان من الشركات التي تعتمد عليها هواوي Huawei في الجانب التقني و الذي توفر فيه المعالجات و الأجهزة الإلكترونية الأخرى

لكن، و رغم أهمية تلك الأجهزة و المكونات الإلكترونية إلا أن حظرها لا يمثل عائقا كبيرا أمام شركة هواوي Huawei مثل ما يمثله سحب رخصة نظام أندرويد Android منها و ذلك لأنها تعتمد على نفسها في خلق بدائل تقنية في مجال صناعة الهواتف الذكية أولا و لأن الهاتف بدون نظام تشغيل حي و متجدد لا يعدو كونه مجرد خردة و تطوير نظام تشغيل خاص بالشركة في المقابل يعد أمرا مكلفا و غير مضمون

ما الحلول التي تتوفر أمام شركة هواوي ؟


أهم ما يمكن لشركة هواوي Huawei أن تتجه نحوه حاليا هو التفاوض للخروج من هذه الأزمة التي تتعدى الجانب التقني لتغوص في أعماق الحرب الإقتصادية القائمة بين الولايات المتحدة الأمريكية و الصين، فيمكن للشركة أن تقوم بتسوية مالية و تتفاوض مع الولايات المتحدة الأمريكية رغم ما سيعني دفعها لمبلغ مادي هائل

كما يمكن للشركة أن تعمل على تطوير نظام تشغيل مبني على نظام أندرويد Android خاص بها رغم كونه يعد أمرا مكلفا جدا و مرهقا و غير مضمون و هو حل بعيد المدى و لا يصلح كحل سريع لأزمة سحب ترخيص نظام التشغيل القائمة حاليا


بشكل عام تعتبر شركة هواوي Huawei أحد عمالقة التكنولوجيا في العالم، و هي بلا شك شركة عالمية لها وزنها و يمكنها بطريقة ما تجاوز هذه الأزمة و إن بشكل مختلف عن التعامل الصيني الأمريكي الرسمي، ليبقى الحل المتمثل في ترتيب صيغة للتفاوض و المصالحة أكثر الحلول ترجيحا خاصة و أن آخر الأخبار في خصوص الأزمة تفيد بإلغاء الحكومة الأمريكية الحظر المفروض على شركة هواوي Huawei بشكل مؤقت حيث أفادت وزارة التجارة الأمريكية في بيان رسمي لها رفع الحظر المفروض على الشركة الصينية لمدة ثلاثة أشهر يمكنها خلالها إستخدام نسخة نظام أندرويد Android و بث التحديثات بشكل طبيعي للمستخدمين .









إقرأ أيضا :

مستقبل المعرفة©

إرسال تعليق

0 تعليقات