AdsA2

تقرير صادم من شركة Copytrack العالمية حول الصور المقرصنة عبر الإنترنت

رغم أن مشاركة الصور عبر الإنترنت دون الإهتمام بحقوق الماكية الفكرية أمر متداول و شائع 

تقرير صادم لشركة Copytrack عن الصور المقرصنة التي يتم مشاركتها يوميا



تقرير لشركة Copytrack حول الصور المقرصنة التي يتم مشاركتها يوميا عبر الإنترنت

تقرير لشركة "كوبي تراك" حول الصور المقرصنة التي يتم مشاركتها يوميا عبر الإنترنت


أصدرت شركة "كوبي تراك" (Copytrack) العالمية و المختصة في العمل في مجال حماية و متابعة حقوق الملكية الفكرية تقريرها السنوي الذي يدرس مشاركة الصور عبر الإنترنت تحت عنوان "تقرير انتهاك حقوق الملكية الفكرية 2019" و الذي يشمل عدد الصور التي يتم مشاركتها يوميا عبر الإنترنت و نسبة الصور المقرصنة (أي التي لا تراعى فيها حقوق الملكية الفكرية) و أهم الدول و المدن التي يتم فيها مشاركة الصور المقرصنة

و تعتبر شركة "كوبي تراك" Copytrack شركة ناشئة حيث تم إنشاؤها في 2015 و هي شركة عالمية تضم شبكة من 35 موظفا حول العالم و تعمل على حالات في أكثر من 190 دولة في العالم كما تضم في رصيدها قرابة 65 مليون صورة على شبكة الإنترنت العالمية عبر موقعها 

و إضافة إلى التقارير و الأبحاث التي تقدمها الشركة، تعمل الشركة على تزويد عملائها بأداة يمكنهم إستخدامها لتأكيد حقوق ملكيتهم الفكرية بسهولة حيث تقدم خدماتها مجانا و تتحمل كافة التكاليف و لا تحتفظ الشركة بعمولة إلا في حال النجاح و إثبات و حماية حقوق الملكية الفكرية للعميل 


ما هي أبرز معطيات التقرير الذي نشرته Copytrack حول مشاركة الصور المقرصنة عبر الإنترنت ؟


تضمن التقرير بحثا مفصلا عن الصور التي يتم مشاركتها يوميا عبر الإنترنت و التي لا تخضع في غالبيتها إلى حماية حقوق الملكية الفكرية إذ يتم إنتهاك تلك الحقوق بشكل متكرر و متسلسل دون إمتلاك صاحب حقوق الملكية لوسيلة تمكنه من حمايتها

لكن التقرير كان صادما نوعا ما على إعتبار نسبة الصور المقرصنة (و نقصد بالمقرصنة هنا الصور التي يتم تناقلها و مشاركتها دون مراعاة حقوق الملكية الفكرية) إلى مجموع الصور التي يتم مشاركتها على شبكة الإنترنت 

أشار التقرير الصادر عن شركة "كوبي تراك" Copytrack إلى أن جملة الصور التي يتم مشاركتها يوميا عبر شبكة الإنترنت يزيد عن 3 مليارات صورة إلكترونية، في حين بلغت نسبة الصور المقرصنة إلى مجموع الصور التي يقوم مستخدمو الإنترنت حول العالم بمشاركتها يوميا 85% و هي نسبة صادمة في الحقيقة رغم تيقن الجميع بمستوى إنتهاك حقوق الملكية الفكرية للصورة التي يتم تداولها عبر الإنترنت 

و تعتبر الشركة صورة ما مقرصنة كل صورة لا يحق لمستخدم الإنترنت مشاركتها أو نشرها لعدم ملكيته لها أو عدم حصوله على إذن بالإستخدام و النشر و المشاركة من الشخص أو الجهة التي تملك حقوق الملكية الفكرية لتلك الصورة 

معطيات عن الدول و المدن التي يتم فيها تداول و مشاركة أكثر عدد من الصور المقرصنة 


حسب تقرير شركة Copytrack السنوي لهذا العام (2019تأتي الولايات المتحدة الأمريكية (USA) في مقدمة دول العالم من حيث مشاركة الصور المقرصنة بنسبة تزيد على 22% من إجمالي الصور المقرصنة التي يتم تداولها و مشاركتها في العالم و تتصدر بذلك قائمة الدول 20 الأكثر تداولا و مشاركة للصور المقرصنة، تليها في القائمة بنما (Panama) بنسبة 6.76% ثم الصين (China) بنسبة 6.57% فألمانيا (Germany) بنسبة 6.32% و تأتي المملكة المتحدة (United Kingdom) في المرتبة الخامسة لأكثر 20 دولة من حيث مشاركة للصور المقرصنة بنسبة 3.75% 

و حصلت فيتنام (Vietnam) على آخر مرتبة ضمن قائمة 20 دولة الأكثر تداولا و مشاركة للصور الإلكترونية المقرصنة عبر الإنترنت بنسبة 1.04% 

نسب مشاركة الصور المقرصنة حسب القارات

أما من ناحية القارات فتعتبر قارة أمريكا الشمالية الأكثر إستخداما للصورة المقرصنة و المحمية بحقوق ملكية فكرية في حين تأتي قارة أستراليا في المرتبة الأخيرة من حيث نسبة مشاركة تلك الصور، فيما يلي ترتيب القارات حسب نسب مشاركة الصور الإلكترونية المقرصنة :

• قارة أمريكا الشمالية بنسبة 33.90 %

• قارة أوروبا بنسبة 31.40 %

• قارة آسيا بنسبة 29.38 % 

• قارة أمريكا الجنوبية بنسبة 2.57 % 

• قارة افريقيا بنسبة 1.48 % 

• قارة أوستراليا بنسبة تبلغ 1.27 % 

من الجدير بالذكر أن قائمة الدول العشرين الأكثر إستخداما و مشاركة للصور الإلكترونية المقرصنة لم تحتوي على أية دولة عربية، لكن السبب المنطقي يعود إلى تفاوت معدلات و نسب إستخدام الإنترنت بين تلك الدول المتقدمة في نسب تداول الصور المقرصنة و أغلب الدول العربية 

نسب إستخدام الإنترنت حسب القارات 

إعتمد التقرير الصادر عن شركة Copytrack عن بيانات و معطيات إحصائيات الإنترنت العالمية لسنة 2018 حيث تحدد الإحصائيات نسب المستخدمين المنتظمين لشبكة الإنترنت إلى مجموع سكان القارة خلال ذلك العالم (2018
فيما يلي نسب إستخدام شبكة الإنترنت حسب القارات كما ذكره تقرير Copytrack :

قارة أمريكا الشمالية بنسبة 95.0 %

قارة أوروبا بنسبة  85.2 % 

قارة أستراليا بنسبة 68.9 %

قارة أمريكا الجنوبية بنسبة 67.2 % 

قارة آسيا بلغت النسبة 49.0 % 

• و أخيرا قارة افريقيا بنسبة 36.1 % 


عموما فقد كان التقرير دقيقا و متعمقا و شاملا على أغلب نقاط المقارنة و البحث، حيث ذكر التقرير المدن العشرين التي يتم خلالها أكثر مشاركة للصور المقرصنة عالميا 

كما ذكر قائمة من عشر دول في كل قارة و المسؤولة عن أكثر المشاركات للصورة المقرصنة و بذلك تشتمل القوائم على أكثر دولة مشاركة لتلك الصور لكل قارة على حدا

و لم يغفل التقرير أيضا عن ذكر أحجام الصورة المتداولة و التي تم انتهاك حقوق الملكية الفكرية الخاصة بها، حيث أورد التقرير 10 أحجام (دقة) مختلفة للصور تشكل ما يقارب 40% من جميع الأحجام في الصور المقرصنة 
إضافة إلى النطاقات (Domains) لمواقع الويب العشرة الأكثر إحتواءً على الصور المقرصنة حيث حصل النطاق "دوت كوم" (com.) على أعلى نسبة بلغت 48.76% يليه النطاق "دوت نت" (net.) بنسبة 5.15% ثم نطاق "دوت دي ايه" (de.) و نسبته 4.50% و نطاق للمواقع الإلكترونية المسجلة في ألمانيا .


انقر للحصول على نسخة pdf كاملة من التقرير 👈 رابط التحميل 



إقرأ أيضا :

أهم المعطيات في تقرير المنظمة العالمية للملكية الفكرية عن الذكاء الإصطناعي

أكبر 5 دول في العالم من حيث عدد مستخدمي تويتر

5 مواقع عليك الإدمان على زيارتها، تعرف عليها





مستقبل المعرفة©

Post a Comment

0 Comments