AdsA2

ما هي الأجهزة الإلكترونية القابلة للإرتداء ؟

ما هي الأجهزة القابلة للإرتداء ؟

ما هي خصائصها و ما مستقبلها في السوق العالمية ؟


تعرف على الأجهزة الإلكترونية القابلة للإرتداء و خصائصها و مستقبلها في السوق العالمية

الأجهزة الإلكترونية القابلة للإرتداء


ظهر مفهوم "الأجهزة الإلكترونية القابلة للإرتداء" أو ما يعرف أيضا ب "الملبوسات التقنية" في السنوات القليلة الماضية مع توسع إستخدام الحوسبة في أعمالنا و الإعتماد بشكل أكبر على التكنولوجيا و الأجهزة الإلكترونية ما جعل فكرة "الحوسبة في كل مكان" أو "الحوسبة السائدة" (بالإنجليزية Ubiquitous Computing) أكثر قابلية للتطبيق

إن الملبوسات التقنية أو الأجهزة الإلكترونية القابلة للإرتداء لا تعدو كونها حواسيب شخصية صغيرة جدا و مهيئة بشكل يجعلها أشبه بالملبوسات العادية مع فارق التقنية و الوظائف الإلكترونية، و شكل من أشكال تطويع التكنولوجيا و الأجهزة الحاسوبية لخدمة البشر كنتيجة لتوسع إستعمالها اليومي


إستعمالات الأجهزة القابلة للإرتداء
 


كنتيجة لكونها أصلا أجهزة إلكترونية ذكية و تعمل بالتقنيات الحاسوبية فإن الإستخدامات التي توفرها تلك الأجهزة تكون ذكية بشكل أساسي، و على إعتبار حجمها الصغير نسبيا و إرتباطها بعضو (أو أكثر) من أعضاء جسم الإنسان فإن إستخدامها في الجانب الحيوي و الصحي يعتبر الأكثر شيوعا رغم وجود إستعمالات أخرى لتلك الأجهزة في المجالات التجارية و العسكرية و غيرها، فيما يلي أهم مجالات إستعمال الأجهزة الإلكترونية القابلة للإرتداء :

• المجال الحيوي و الرياضي

حيث تستخدم الساعات الذكية أو الإسوارات الذكية مثلا لقياس مستوى ضغط الدم و دقات القلب و متابعة الأداء الحيوي للجسم و قياس عدد الخطوات خاصة بالنسبة للرياضيين أو المستخدمين أثناء القيام بنشاط بدني

• المجال التكنولوجي و الإلكتروني

حيث يستخدم الكثير من الناس الأجهزة الإلكترونية القابلة للإرتداء لهدف التجربة أو لتتبع الموضة أو لولعهم بالتقنية و الإبتكارات الرائدة، هذه الأجهزة الإلكترونية تمكنهم من التمتع بنفس المزايا التي توفرها الهواتف الذكية أو الحواسيب الشخصية أو الأجهزة اللوحية (بشكل نسبي) حيث تجري الساعات الذكية مثلا الإتصالات و تخزن البيانات و غير ذلك

• المجال الطبي 

من ذلك مثلا الأجهزة المستخدمة عند ضعاف السمع حيث يوفر الجهاز الذي يوضع حول الأذن المصابة بضعف حاسة السمع مساعدة إلكترونية للأذن تمكنها من إدراك الأصوات و الكلمات بدرجة طبيعية، هذا أحد الأمثلة على الإستخدامات في المجال الطبي و الذي يعتبر مجالا واسعا و متطورا بإستمرار

• المجال العسكري و التجاري

حيث تستخدم الأجهزة الإلكترونية الدقيقة و صغيرة الحجم و القابلة للإرتداء كوسائل مراقبة و تجسس و تحديد مواقع و تصوير و تتبع نشاط و غيرها، إضافة إلى ذلك يمكن إستخدامها في المجالات التجارية و العملية العادية كأنشطة الغوص و الملاحة و غيرها

ما هو مستقبل الأجهزة الإلكترونية القابلة للإرتداء في السوق العالمية ؟


من المتوقع أن يتوسع إستخدام الأجهزة القابلة للإرتداء عالميا مع زيادة الطلب عليها خاصة و أن دراسات السوق تثبت ردودا إيجابية لمستخدميها خاصة في المجال الصحي و الحيوي

من جهة أخرى فإن دراسات أجرتها شركة IDC لأبحاث السوق أظهرت توقعات بنمو عدد الشحنات العالمية لأجهزة سماعات الأذن إلى نحو 12.3 مليون دولار بحلول عام 2022 

كما تتوقع شركة IDC أن يرتفع عدد شحنات الأجهزة القابلة للإرتداء من 124.9 مليون دولار (إحصائيات العام الفارط 2018) إلى 199.8 مليون دولار بحلول عام 2022، حيث من المتوقع أن تسيطر الساعات الذكية على ما يقارب من نصف سوق الأجهزة الإلكترونية القابلة للإرتداء بحلول عام 2022 أي نحو 94.3 مليون وحدة 


إقرأ أيضا في نفس الموضوع تعرف على هاتف ZTE Nubia Alpha الجديد و القابل للإرتداء


ما هي أهم الشركات العالمية المنتجة للأجهزة الإلكترونية القابلة للإرتداء ؟


 تتصدر الشركات العالمية متعددة الجنسيات مجال تصنيع و تطوير و إبتكار هذا النوع من الأجهزة الإلكترونية، و هي بذلك المنتج الأول لها عالميا فشركة آبل Apple مثلا تتصدر سوق الأجهزة الإلكترونية القابلة للإرتداء عالميا حيث بلغت شحناتها من تلك الأجهزة في 2018 ما قيمته 4.7 مليون دولار بنمو سنوي بلغ 38.4% 

و إعتمادا على الحصة السوقية (إحصائيات 2018) فإن أهم الشركات العالمية المنتجة للأجهزة الإلكترونية القابلة للإرتداء هي كالتالي :

• شركة آبل Apple 

حيث تتصدر مبيعاتها من الأجهزة القابلة للإرتداء السوق العالمية بما قيمته 4.7 مليون دولار و تساهم بنسبة 17.0% من السوق العالمية

• شركة شاومي Xiaomi 

حيث تأتي بالمرتبة الثانية بشحنات عالمية بلغت قيمتها 4.2 مليون دولار و بحصة تبلغ 15.1% عالميا


• شركة فيتبيت Fitbit
 

و هي الثالثة عالميا بنسبة مساهمة في السوق العالمية تبلغ 9.5% و بمبيعات قيمتها 2.7 مليون دولار


• شركة هواوي Huawei
 

حيث تشحن ما قيمته 1.8 مليون دولار ما جعلها في المرتبة الرابعة عالميا بنسبة مساهمة في السوق العالمية بلغت 6.5% 


• شركة جارمين Carmin
 

و هي في المرتبة الخامسة في ترتيب الشركات العالمية المنتجة للأجهزة القابلة للإرتداء بمبيعات بلغت 1.5 مليون دولار بنسبة مساهمة تبلغ 5.3% في السوق العالمية 

و بذلك تستحوذ هذه الشركات على أكثر من نصف المبيعات العالمية للأجهزة الإلكترونية القابلة للإرتداء لتبقى نسبة 46.6% (ما قيمته 13.0 مليون دولار) من السوق العالمية لبقية الشركات المختلفة بما فيها الشركات الناشئة 


و بشكل عام، فإن الأجهزة الإلكترونية القابلة للإرتداء تشكل مستقبلنا من الناحية الإستهلاكية للتكنولوجيا، حيث أنها أخذت في التطور و التوسع حتى أصبحت تؤدي معظم الخدمات و المزايا التي تقدمها الهواتف الذكية أو غيرها من الأجهزة الإلكترونية الضخمة و غير العملية (منها الأجهزة الطبية) ما يجعلها مرشحة بإمتياز لتكون وريث الإلكترونيات الإستهلاكية المعروفة و الوجه المستقبلي لها 







إقرأ أيضا :

غوغل تستحوذ على تكنولوجيا ساعات Fossil الذكية

تعرف على هاتف ZTE Nubia Alpha الجديد و القابل للإرتداء

مجالات التنافس المستقبلية للهواتف و الأجهزة الذكية

شركة Honor تطرح ساعتها الذكية Magic في الأسواق الأوروبية






مستقبل المعرفة©

Post a Comment

0 Comments