AdsA2

إستعمال إنترنت إكسبلورير كمتصفح ويب إفتراضي يعرضك للخطر، مايكروسوفت تحذر !

مايكروسوفت تحذر من مواصلة إستخدام إنترنت إكسبلورير كمتصفح إفتراضي

تعرف على السبب !



شركة مايكروسوفت Microsoft تحذر من مواصلة إستخدام متصفح إنترنت إكسبلورير Internet Explorer كمتصفح إفتراضي

شركة مايكروسوفت تحذر من مواصلة إستخدام متصفحإنترنت إكسبلورير كمتصفح إفتراضي




حذرت شركة مايكروسوفت Microsoft عملاق الإلكترونيات و برامج و عتاد الحواسيب من الإستمرار في إستخدام متصفح الويب "إنترنت إكسبلورير" Internet Explorer كمتصفح ويب إفتراضي لأن ذلك يعرضهم للخطر حسب ما أدلى به كبير مهندسي الأمن السيبراني "كريس جاكسون" (Chris Jackson) في تدوينة نشرها تحمل عنوان "مخاطر إستخدام إنترنت إكسبلورير كمتصفح إفتراضي

و يعتبر متصفح الويب إنترنت إكسبلورير Internet Explorer من بين أهم و أكثر متصفحات الويب إستخداما حيث بلغت نسبة إستخدامه من مجموع إستخدام متصفحات الويب 95% ما بين 2002 و 2003 و هي ذروة نشاطه منذ أن أطلقته شركة مايكروسوفت Microsoft سنة 1995 ضمن الإصدارة الأساسية لنظام التشغيل "ويندوز 95" Windows 95 

لكن و مع ظهور متصفحات ويب جديدة و صاعدة تراجعت شعبية متصفح الويب إنترنت إكسبلورير خاصة مع ظهور متصفح "قوقل كروم" Google Chrome و متصفح "سفاري" Safari و غيرهم ما دفع مايكروسوفت لإيقاف دعم هذا المتصفح رسميا في 2015


ما السبب وراء تحذير مايكروسوفت من الإستمرار في إستخدام متصفح إنترنت إكسبلورير ؟


يظهر سبب التحذير من تصريح "كريس جاكسون" الذي نشرته "البوابة العربية للأخبار التقنية" حيث أفاد أن مايكروسوفت لا تدعم معايير الويب الجديدة بالنسبة لمتصفح إنترنت إكسبلورير كما أن مطوري الشركة لا يختبرون أي شيء بخصوصه مؤخرا و هو ما قد يجعل الإستمرار في إستخدام متصفح إنترنت إكسبلورير أمرا محفوفا بالمخاطر

و حسب تصريحه فإن الشركات التي تستخدم المتصفح إنترنت إكسبلورير (و هي الشركات التي لا تزال تستخدمه نظرا لأن مواقعها الإلكترونية تعتمد على البنية التحتية الأساسية الخاصة به) مضطرة لدفع تكاليف إضافية مع مرور الوقت مقابل دعم البرامج القديمة

يذكر هنا أنه حتى و إن واصلت بعض مواقع الويب العمل العمل على إنترنت إكسبلورير فإنه لن يتم دمج التطبيقات الجديدة في الخدمة ما يعني بلا شك محدودية تطبيقات الويب المتاحة لتلك المواقع، و بالتالي فإن المواقع الإلكترونية و الشركات التي لا تزال تستخدمه ستضطر إلى إستخدام معايير الويب لعام 1999 

من الجدير بالذكر أن شركة مايكروسوفت Microsoft شجعت المستخدمين في السنوات الأخيرة على إعتماد متصفحها الحديث و المواكب لمعايير الويب الحالية "مايكروسوفت إيدج" Microsoft Edge الذي أصدرته في 2015 


و مهما يكن من أمر فقد بات واضحا أن متصفح الويب قوقل كروم قد أزاح متصفح إنترنت إكسبلورير عن الصدارة ناهيك عن غيره من متصفحات الويب ليصبح المتصفح الأكثر شيوعا في العالم منذ 2016



روابط ذات صلة :








إقرأ أيضا :

مجموعات Google تزداد أهمية مع إيقاف تشغيل +Google

التسويق بالفيديو، مستقبل التسويق عبر الإنترنت

شبكات الجيل الخامس.. ثورة في الإتصالات !






مدونة مستقبل المعرفة©

Post a Comment

0 Comments