AdsA2

شركة OpenAI تنتج ذكاء إصطناعيا قادرًا على الكتابة و الفهم مثل البشر !

نموذج لغوي للذكاء الإصطناعي من بين أفضل نماذج اللغات

تعرف على نموذج GPT-2 لشركة OpenAI



برنامج لغوي للذكاء الإصطناعي من تطوير شركة "أوبن أي آي" (OpenAI) و هو برنامجالمطور عن برنامج GPT GPT-2 يقدم أداءً يضاهي أداء البشر

برنامج لغوي للذكاء الإصطناعي يقدم أداءً يضاهي أداء البشر



قامت شركة "أوبن أي آي" (OpenAI) و هي شركة بحثية غير ربحية تأسست في 2015 على يد "إيلون ماسك" (Elon Musk) و "سام ألتمان" (Sam Altman) تُعنى بإكتشاف و تفعيل الطرق الآمنة للتعامل مع الذكاء الإصطناعي العام،  بتدريب نموذج لغوي واسع النطاق غير خاضع للإشراف و الذي يولد فقرات متماسكة من النص و يحقق أداءً متطورًا في العديد من مقاييس النمذجة اللغوية، ويؤدي فهمًا بديهيًا للقراءة، و تلخيص النصوص، و يقدم ترجمة آلية، و إجابة للأسئلة بدون تدريب خاص بالمهام 


كيف تم تدريب نموذج الذكاء الإصطناعي اللغوي ؟


قامت شركة OpenAI بتدريب نموذجها  المسمى GPT-2 (تحديث لنموذج GPT) ببساطة للتنبؤ بالكلمة التالية في 40 جيغابايت من نص الإنترنت حيث أدى البرنامج المدرّب للذكاء الإصطناعي أداءً مذهلا لا يمكن تمييزه عن أداء البشر

لكن و نظرًا لمخاوف الشركة بشأن التطبيقات الضارة للتكنولوجيا، فإنها لم تصدّر النموذج المدرّب و لم تنشر البرنامج على الإنترنت في حين أنها و بدلاً من ذلك ستطلق نموذجًا أصغر بكثير للباحثين لتجريبه و الإستفادة من خبرتها في تدريب الذكاء الإصطناعي بالإضافة إلى ورقة تقنية عن البرنامج المطوّر

يعتبر GPT-2 نموذجا لغويا كبيرا يعتمد على المحولات حيث يعمل بحوالي 1.5 مليار من الإعدادات و تم تدريبه على مجموعة بيانات من 8 ملايين صفحة ويب

يتم تدريب GPT-2 مع هدف بسيط : التنبؤ بالكلمة التالية بالنظر إلى كل الكلمات السابقة في بعض أجزاء النص حيث يؤدي تنوع مجموعة البيانات إلى هذا الهدف البسيط لاحتواء مظاهرات طبيعية تحدث للعديد من المهام عبر مجالات متنوعة

برنامج GPT-2 هو زيادة مباشرة في البرنامج السابق GPT ، مع أكثر من 10 أضعاف من الإعدادات و تدريب على أكثر من 10 أضعاف كمية البيانات التي تدرب عليها البرنامج السابق GPT

يقدم برنامج GPT-2 مجموعة واسعة من القدرات بما في ذلك القدرة على توليد نماذج نصية تركيبية مشروطة ذات جودة غير مسبوقة، حيث يقوم مهندسو شركة OpenAI بتجهيز النموذج بإدخاله وجعله يؤدي إلى استمرارية مطولة، بالإضافة إلى ذلك، تفوق GPT-2 على نماذج اللغات الأخرى التي تم تدريبها على نطاقات محددة (مثل Wikipedia أو الأخبار أو الكتب) دون الحاجة إلى استخدام مجموعات البيانات التدريبية الخاصة بمجال معين في المهام اللغوية مثل الإجابة على الأسئلة، و الفهم القرائي، و التلخيص و الترجمة، 

يبدأ GPT-2 في تعلم هذه المهام من النص الخام باستخدام بيانات التدريب الخاصة بالمهمة في حين أن الدرجات حول مهام التكرير هذه أبعد ما تكون عن أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا فإنها تشير إلى أن المهام يمكن أن تستفيد من التقنيات غير الخاضعة للإشراف إذا ما توفرت بيانات وحسابات كافية 



ما هي آفاق برامج الذكاء الإصطناعي ؟


لا شك أن مثل هذه النتائج تعتبر رائعة و مخيفة، لأنه لم يسبق أن أعطت برامج الذكاء الإصطناعي التي يتم تدريبها نتائج تضاهي أداء البشر في التعلم أو القراءة أو ترجمة النصوص و تلخيصها و تنبؤ الكلمات و الألفاظ التي يجب أن تكون التالية بناءً على سياق سابق أو نص قصير يقرؤه الحاسوب، مما يعني بلا شك أنها ثورة في عالم الذكاء الإصطناعي (AI : Artificiel Intelligence) و مجال تعلم الآلة (ML : Machine Learning) 

و لذلك، فمن الممكن البناء على هذه النتائج لتوسيع البحوث و التطويرات في مجال تعلم الآلة لقدرات كانت حكرا على البشر بل و يمكن الإعتماد على الذكاء الإصطناعي للوصول إلى نتائج رائعة في تنبؤ و إستقراء المعلومات و السياسات و الإستراتيجيات بناءً على بيانات و معطيات سابقة يمكنه التعلم على أساسها .




أنقر على الرابط للإطلاع على معلومات أوفر عن شركة OpenAI

إذا كنت ترغب في مناقشة نماذج لغوية كبيرة وآثارها أو كنت متحمسًا للعمل على نماذج لغوية متطورة فيُمكنك مراسلة الشركة عبر البريد الإلكتروني على العنوان التالي : 

languagequestions@openai.com




إقرأ أيضا :

ما هي أفضل خدمات التخزين السحابي ؟

عبر الحوسبة السحابية.. يمكنك رفع نسخة إلكترونية من مفتاح منزلك!

كل ما تريد معرفته عن الثورة الصناعية الرابعة





مدونة مستقبل المعرفة©

Post a Comment

0 Comments