AdsA2

آبل تستحوذ على شركة PullString للذكاء الإصطناعي الصوتي

في صفقة لم تتجاوز 100 مليون دولار،

آبل تستحوذ على الشركة الناشئة في مجال الذكاء الإصطناعي الصوتي بهدف تطوير مساعدها الذكي "سيري" !



شركة آبل Apple تستحوذ على شركة PullString المختصة في مجال الذكاء الإصطناعي الصوتي بهدف تطوير مساعدها الذكي سيري Siri في صفقة بقيمة لا تتجاوز 100 مليون دولار

   آبل تستحوذ على شركة
PullString


إستحوذت شركة آبل Apple الأمريكية عملاق الإلكترونيات الإستهلاكية و برامج و عتاد الحاسوب على شركة "بول سترينغ" (PullString) الناشئة و المختصة في مجال الذكاء الإصطناعي الصوتي كما نشرته وكالات أنباء و مواقع إخبارية 

و تعتبر شركة PullString (كانت معروفة سابقا بإسم ToyTalk) شركة أمريكية ناشئة حيث تأسست في 2011 على يد مديرين تنفيذيين سابقين في شركة Pixar العملاقة للإنتاج، حيث زاولت نشاطها في مجال تطوير تطبيقات الذكاء الإصطناعي الصوتي و استعانت شركات كبرى بخدماتها فيما يتعلق بالسياق الحواري مع التطبيقات و المطور عبر الذكاء الإصطناعي


ما هي تفاصيل صفقة الإستحواذ ؟


تتحدث وكالات عن أن الصفقة التي إستحوذت بموجبها آبل Apple على شركة PullString لم تتجاوز قيمتها 100 مليون دولار على الرغم من أن المديرين التنفيذيين للشركة لديهم القدرة على كسب سعر أكبر للصفقة خاصة و أن قيمة الشركة قدّرت بنحو 160 مليون دولار

و كما هو الحال مع معظم عمليات الاستحواذ من قبل شركة آبل Apple فإنه يُعتقد أن صفقة PullString تستهدف الموهبة و التكنولوجيا للشركة و التي تشمل في هذه الحالة تطبيقات الصوت، إذ توفر هذه الأخيرة للمطورين إمكانية تطوير و وضع النموذج الأولي و تنفيذ تطبيقات صوتية


ما هي نشاطات و أعمال شركة PullString ؟


عندما كانت التطبيقات التي تعتمد على الصوت لا تزال حديثة و في بداية مشوارها، فإن شركة PullString كانت قد أصدرت المنتج الرئيسي لها و هو تطبيق "كونفيرس" (Converse)  و هو تصميم صوتي و أداة استخبارات اصطناعية تتيح للعملاء إنشاء "تطبيقات معبّرة" بأصوات مخصصة وتصميم صوتي متطور

شهد تطبيق "كونفيرس" (Converse) التكامل الأولي في تصميمات الألعاب من شركة "ماتيل" (Mattel) بما في ذلك منتجات Hello Barbie و Thomas the Tank Engine التفاعلية، ولكن في الآونة الأخيرة انتقلت PullString إلى أجهزة إنترنت الأشياء مع التركيز على المساعدين الافتراضيين مثل Alexa و Google Assistant

يمكّن الجيل الحالي من PullString Converse المستخدمين من بناء تفاعلات تحادثية قابلة للتخصيص مع المستخدمين و هي ميزة يفتقدها منتج "سيري" Siri الخاص بشركة Apple 

تشتمل قائمة عمليات دمج Converse الناجحة في موقع PullString على تكاملات مثل تجارب "التوافه" و "الألغاز" و اختيار ألعاب المغامرة الخاصة بك، و الأسئلة الشائعة الممكَّنة بالصوت، و تجارب دعم العملاء التي تهدف إلى استكشاف مشكلات المنتجات قبل التصعيد إلى مشغل بشري و غيره،


مذا ستستفيد آبل Apple من إستحواذها على شركة PullString ؟


ما خططت له شركة آبل Apple في PullString غير معروف، على الرغم من أن مساعي الشركة السابقة تشير بقوة إلى أنه سيتم تطبيق تقنية Converse لتعزيز مجموعة ميزة "سيري" Siri  لكن السؤال عن ما إذا كانت هذه الإستراتيجية تنطوي على "سيري" أكثر قابلية للوصول للمطور غير معروف الإجابة، بيد أن التقنية التي وراء "كونفيرس" (Converse) تعني أن دعم الأطراف الخارجية هو احتمال واضح

و على الرغم من كونه أول مساعد صوتي تم تسويقه، إلا أن الحل التكنولوجي "سيري" Siri من شركة Apple قد تفوق من نواح كثيرة على منصات مفتوحة مثل Alexa و Google Assistant 

في حين توفر الكثير من تطبيقات الصوت (التي يطلق عليها Alexa Skills by Amazon و Google Actions by Google و المدعومة من قبل AI backends) لمستخدمي المنصات المتنافسة إمكانية الوصول إلى مجموعة كبيرة من الوظائف والخدمات

عموما، يمكن أن يساعد "كونفيرس" Converse في تغيير التصورات الحالية من خلال تقديم المطورين للأدوات اللازمة لبناء تطبيقات متطورة متوافقة مع "سيري" Siri
و بدلاً من ذلك، يمكن لشركة Apple استخدام مجموعة أدوات PullString لمساعدة فريق هندسة البرمجيات الخاص بسيري Siri على إنتاج وظائف فريدة من نوعها في واجهات الأجهزة مثل iPhone و HomePod 




إقرأ أيضا :

شركة OpenAI تنتج ذكاء إصطناعيا قادرًا على الكتابة و الفهم مثل البشر !

اطلاق المساعد الصوتي الجديد لشركة Xiaomi







مدونة مستقبل المعرفة©

إرسال تعليق

0 تعليقات