AdsA2

فيما تكمن أهمية المدونات العلمية العربية ؟

أهمية المدونات العلمية العربية تتجاوز الجانب الإخباري بلا شك لتشمل جوانب مختلفة

تعرف في هذه المقالة إلى الجوانب المهمة لتنوع المقالات العلمية و الأدبية العربية



تعرف في هذا المقال على أهمية المدونات العلمية العربية

أهمية المدونات العلمية العربية



مدونة ثقافية، مدونة علمية، مدونة رياضية، مدونة تكنولوجية،،، توجد الكثير من المواقع و المدونات العربية و بأسماء مختلفة و إختصاصات مختلفة و لكل روادها و محبيها..

و لا شك أنها، و من ضمنها مدونتنا هذه، تمثل باقة من المدونات المفيدة و المهمة للمجتمعات العربية في العلوم و الثقافة و الفن و الرياضة و غيره، و هي تقدم قيمة علمية و أدبية نافعة و ان بدرجات متفاوتة، 

قد يسأل البعض عن أهمية هذه المدونات أو ربما الجدوى من كثرتها و تنوعها و تخصصها أو قد يعارضونها بدعوى استنادها لمراجع و مواقع علمية عالمية رائدة و بذلك لا تقدم أي جديد.. في هذه المقالة سنحاول طرح بعض النقاط التي تبرز أهمية المدونات العلمية العربية و هو جزء من الأهمية الواسعة لمختلف المدونات العربية الأخرى بمختلف اختصاصاتها، و عليه فإننا نرى أهمية هذه المدونات في التالي :


أولا
 تكمن أهمية المدونات العلمية العربية في تقديم مادة علمية و بلغة عربية مبسطة للمجتمع العربي بهدف انارة الوعي و الثقافي للمجتمع، و لأن الباحث العربي أقرب ان لم يكن متوجه بالكامل الى البحث العلمي باللغة العربية و في المواقع العربية و بالتالي فهي اي المدونات العلمية العربية موجهة بشكل خاص الى هذه الفئة من الزائرين،

ثانيا
الترجمة.. فبما أن المادة العلمية التي تقدمها هذه المدونات ليست بالكامل من مصادر و كتابات المدونين المشرفين عليها فإن تقديمها للمادة العلمية المنشورة في المدونات الغربية و غيرها و المكتوبة بلغات مختلفة و على رأسها الإنجليزية كلغة علمية عالمية يستوجب من المدونين العرب ترجمتها لتقديمها للقارئ العربي بلغته، و هذه هي الاهمية الثانية للمدونات العلمية العربية،

ثالثا
توسيع نطاق المعلومات، بحيث يمكن للمدونات العلمية أن تأخذ موادها و منشوراتها من مصادر مختلفة، و عليه فإن بعض المدونات قد تطلع على أخبار و معلومات و مواد علمية لم تطلع عليها المدونات الأخرى و بالتالي فكثرة و تنوع المدونات العلمية العربية يساهم بشكل أو بآخر في تنويع المعلومات و تنميتها للقارئ العربي،

رابعا
تنمية ملكات و مهارات المدونين المشرفين على هذه المدونات العلمية، فأغلب بل قل كل المدونين التقنيين و العلميين المشرفين على المدونات العلمية يتسع مجال بحثهم عن المعلومة و و ينمو اهتمامهم بها و يتوجه نشاطهم الى التخصص و التميز في مجال من المجالات العلمية او التكنولوجية ما يبني مدونين و محررين محترفين يساهمون في الثقافة و العلوم لدى المجتمع العربي،

خامسا
و ان لم يكن هدفا فهو نتيجة طبيعية لهذا المجال، و هو العمل في المجال الإلكتروني و على شبكة الإنترنت ما يخلق وظائف غير تقليدية لشريحة هامة من المثقفين و المهتمين بطريقة مباشرة بالربح عن طريق عدد النقرات او المشاهدات او بطريقة غير مباشرة في تنمية مجال تطوير المواقع و الخدمات الاعلامية او حتى المساهمة في الاختصاصات الراىدة على غرار التكنولوجيات و الهواتف الذكية و الحواسيب و غيرها،

سادسا
المساهمة أيضا في الوعي و الثقافة للمجتمع العربي القارئ الى مواكبة اخر الاخبار العلمية و التكنولوجية و الثقافية ما يخدم السبق الاعلامي للمدونات و المهتمين و المشرفين عليها و يخدم سرعة وصول المستجدات للقارى و المتابع لهذه المدونات،

سابعا 
المساهمة الفعالة في العملية التعليمية بحيث يستفيد منها المدرس و التلميذ خلال بحثهم عن المعلومة ذلك أن المعلومات المبسطة و السهلة و التي تفيد التلميذ في بحثه أو المدرس في اعداد مادته العلمية توجد بلا شك في هذه المدونات العلمية دون غيرها لسهولة تقديمها و بساطة طرحها، و هذه من النقاط الهامة في دور و أهمية المدونات العلمية العربية،


و بلا شك، فليست هذه التي ذكرناها هي كل ما للمدونات العلمية العربية من أهمية، و بغض النظر عن باقي المدونات الرياضية او الادبية او السياسية او الفنية، فإنه لو لم يكن للمدونات العلمية من أهمية سوى مساهمتها في نشر العلم و تقديمه و تقريبه للمهتمين به لكفتها .



إقرأ أيضا :

أكثر عشر لغات تحدثا حول العالم

المحتوى التقني العربي على الانترنت، ما تقييمه ؟

المجلات العلمية العالمية المتوفرة بنسخة عربية

تبسيط العلوم يصنع الشغف بها !






مدونة مستقبل المعرفة©

Post a Comment

0 Comments