AdsA2

المادة المظلمة، إكتشاف الأسرار و الخبايا

المادة المظلمة 



ان من المثير في عالم الفلك و العلوم الكونية أن المادة المظلمة أو "المادة السوداء" (Dark Mather) لا تمثل سوى 95,1% من المحتوى الكلي للكون، فيما تمثل المادة العادية ما نسبته 4,9% من المحتوى الكوني،

يدرس الفيزيائي الفلكي بجامعة ميامي "نيكو كابيلوتي" (Nico Cappelluti) الفضاء و هو أستاذ مساعد في قسم الفيزياء و مهتم بالظواهر الكونية للثقوب السوداء الضخمة، و طبيعة المادة المظلمة، و نوى المجرة النشطة التي هي مصدر الضوء الساطع الموجود في مركز كثير من المجرات،

مؤخرا، نشر "كابيلوتي" نتائج بحث يمكنها أن تعطي نظرة ثاقبة عن موضوع كان موضوع اهتمام العلماء و خصوصا علماء الفيزياء الفلكية و لطالما حققوا و بحثوا فيه منذ عقود،
ألا و هو السؤال؛ ما هي المادة المظلمة ؟
و من أين تأتي ؟

و وفقا للدكتورة "إسراء بلبل" (Sera Bulbul) عالمة الفيزياء الفلكية في مركز (Harvard - Smithsonian) الفيزياء الفلكية و المؤلفة المشاركة في دراسة "كابيلوتي" فإن حوالي 95% من كتلة الكون تتكون من مواد غير معروفة و غير مرئية للعلماء، و هذا هو ما يعرف بالمادة المظلمة ،

نشرت دراسة "كابيلوتي" في مجلة The Astrophysical Journal تفحص مصدرا للضوء مثيرا للاهتمام تم التقاطه من خلال أربعة تليسكوبات مختلفة يشير كل منها الى اتجاه مختلف في السماء،
و المثير أيضا أن مصدر الضوء غير مألوف و ليس من الممكن للعلماء التعرف عليه، و هو ما أحدث ضجة كبيرة في مجال الفيزياء الفلكية، كما أن الفيزيائية الفلكية "إسراء بلبل" وجدت خط الانبعاثات أثناء دراسة مجموعات من المجرات في عام 2014،

و قد علق الأستاذ "كابيلوتي" قائلا :
"نحن نستخدم تلسكوبات خاصة لالتقاط ضوء الأشعة السينية في السماء، و أثناء النظر الى هذه الاشعة السينية لاحظت التلسكوبات ميزة غير مألوفة و التقطت طيفا ضوئيا لا ينتجه أي انبعاث ذري معروف،
و يسمى خط الانبعاثات هذا الآن بخط 3,5 keV  ( و تعني وحدة القيس kiloelectron volt
أحد التفسيرات لهذا الخط هو أنه ناتج عن انحلال المادة المظلمة"

و كانت هذه التلسكوبات الأربعة و التي التقطت انبعاثات خط 3,5 keV هي تلسكوب "نوستار" التابع لوكالة ناسا للفضاء، و تلسكوب XMM-Newton لوكالة الفضاء الأوروبية (ESA)، و تلسكوب "شاندرا" و تلسكوب "سوزاكو" من اليابان،

في هذا الخريف يخطط العديد من العلماء من جميع أنحاء العالم بما في ذلك جامعة الدكتورة "بلبل" في جامعة هارفارد للتجمع في جامعة ميامي لتنظيم مشروع ضخم لجمع البيانات للتحقيق في خط الانبعاثات هذا البالغ 3,5 keV و البحث فيه،

كما أضافة الدكتورة "بلبل" ؛
" أن خط انبعاثات 3,5 keV غير معروف، نحن لا نعرف حقا ما هو لكن احدى النظريات تقول أنه يمكن ان يكون لنيوترينو عقيم و هو ما يعرف أيضا بالمادة المظلمة المتحللة، ما يثير الاهتمام حقا هو أن دراسة الدكتور "كابيلوتي" وجدت خط انبعاثات 3,5 keV في مجرتنا الخاصة"

أضاف "كابيلوتي :
"اذا تم تاكيد ذلك، فإن هذا سيخبرنا عن المادة المظلمة و قد يكون أحد الاكتشافات الرئيسية في الفيزياء، نعرف أن درب التبانة محاط بالمادة المظلمة لكننا نريد أيضا أن نحصل على اليقين الإحصائي من اكتشافنا"

كما قالت الدكتورة "بلبل" أيضا:
"الهدف الآن هو الاستمرار في النظر الى السماء حتى نحصل على تلسكوبات تشغيلية أقوى ذات دقة أفضل، و التي لن تكون جاهزة قبل سنة 2021 و يتشارك و يحلل البيانات من قبل علماء آخرين يحاولون كشف أسرار المادة المظلمة"


المصدر: موقع phys.org




مدونة مستقبل المعرفة©




صورة للمادة المظلمة المحيطة بدرب التبانة - جامعة ميامي

إرسال تعليق

0 تعليقات